رئيس الوزراء الروسي: موسكو اقترحت تمديد اتفاق "أوبك+" حتى نهاية الربع الثاني أو نهاية 2020

روسيا تعلن أنها لم تكن المبادرة بالانسحاب من "اتفاق أوبك+"، ورئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين يقول إن "الاقتصاد الروسي يملك هامش أمان كبيراً".

  • رئيس الوزراء الروسي: موسكو اقترحت تمديد اتفاق "أوبك+" حتى نهاية الربع الثاني أو نهاية 2020
    رئيس الوزراء الروسي: لدينا احتياطي يزيد على 570 مليار دولار وهو يسمح بمواجهة انخفاض أسعار النفط لسنوات

أعلنت روسيا أنها لم تكن المبادرة بالانسحاب من "اتفاق أوبك+" الذي يضم أعضاء أوبك ودولاً نفطية من خارج المنظمة.

وقال رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين، اليوم الخميس، إن بلاده اقترحت تمديد اتفاق "أوبك+" حتى نهاية الربع الثاني من العام أو حتى نهاية 2020، مشيراً إلى أن "الاقتصاد الروسي يملك هامش أمان كبيراً".

وأضاف ميشوستين: "لدينا احتياطي يزيد على 570 مليار دولار، وهو يسمح بمواجهة انخفاض أسعار النفط لسنوات"، معتبراً أن انخفاض أسعار النفط يؤدي إلى تشجيع الإنتاج المحلي وتعويض الاستيراد.

وكانت وزارة المالية الروسية قالت، الإثنين الماضي، إن البلاد يمكنها التكيف مع أسعار للنفط بين 25 دولاراً و30 دولاراً للبرميل لفترة من 6 إلى 10 سنوات قادمة.

وأوضحت الوزارة أنها قد تلجأ إلى صندوق الثروة الوطني للبلاد لضمان الاستقرار على صعيد الاقتصاد الكلي إذا استمر هبوط أسعار النفط.

من جهته، قال رئيس الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة كيريل دميترييف: "رغم الخلافات في بعض مسائل الطاقة، فإن الشراكة الاستثمارية بين روسيا والسعودية مستمرة وتتعزز".

وأضاف دميترييف اليوم الخميس: "لدينا حقيبة مشاريع استثمارية مع السعودية تزيد على 12 مليار دولار"، مشيراً إلى أن "هناك محاولات لدق إسفين بين موسكو والرياض، لكن قيادتي البلدين لديهما إرادة للتعاون البناء".

يذكر أنّ أسعار النفط هوت نحو 30%، يوم الإثنين الماضي، بعد أن خفّضت السعودية أسعارها الرسميّة لبيع الخام، ووضعت خططاً لزيادة كبيرة في إنتاج النفط الشهر المقبل.

جاء ذلك إثر الخلافات بين السعودية وروسيا بسبب عدم دعم الأخيرة تخفيضات الإنتاج المقترحة الأسبوع الماضي من جانب منظمة البلدان المصدرة للبترول.