بعد تعليق ترامب للرحلات.. الأسهم الأوروبية تتراجع إلى أدنى مستوى خلال سنوات

البورصات الأوروبية تتراجع بحدة ومؤشرات الأسهم في فرانكفورت وباريس تخسر 10 % من قيمتها.

  • بعد تعليق ترامب للرحلات.. الأسهم الأوروبية تتراجع إلى أدنى مستوى خلال سنوات
    الأسهم الأوروبية تسجل تراجعاً جديداً بعد قرار ترامب بتعليق الرحلات إلى دولٍ أوروبية

تراجعت البورصات الأوروبية، اليوم الخميس، بحدة، في حين خسرت مؤشرات الأسهم في فرانكفورت وباريس 10 % من قيمتها.

وتراجعت الأسهم الأوروبية إلى أدنى مستوى خلال أربع سنوات، بعدما هزت قيود على السفر فرضها الرئيس الأميركي دونالد ترامب المستثمرين.

كما تراجع المؤشر "ستوكس 600" الأوروبي 4.9% مع هبوط المؤشر الفرعي لأسهم قطاع السفر والترفيه 8.6% ليصل إلى أدنى مستوى في أكثر من 6 سنوات.

وانضمت شركتا "دابليو.إتش سميث" و"دوفري" إلى القائمة المتزايدة للشركات المتضررة من التفشي، إذ توقعت "دابليو.إتش سميث" تراجع ربحها السنوي 40 مليون جنيه استرليني (51.25 مليون دولار).

وقالت "دوفري"، وهي شركة لمبيعات التجزئة بالمطارات، إنها ستقلص الوظائف بعد تسجيل تراجع قدره 7.3% في المبيعات الذاتية.

وتوقعت شركة "دابليو.إتش سميث"، والتي تضررت من جراء تفشي الوباء، تراجع أرباحها السنويه ما يُعادل 40 مليون جنيه استرليني (51.25 مليون دولار).

وتراجعت أسهم شركة  "دابليو.إتش سميث" 17%، في حين سجلت  أسهم "دوفري" تراجعاً بنسبة 16.8%.

كما تراجعت أسهم شركة "سينورلد"، لتشغيل دور العرض السينمائية، تراجعاً جديداً بنسبة 20%، مُهدداً استمرارها.

وكان الرئيس الأميركي علّق أمس الأربعاء، الرحلات من وإلى أوروبا  لمدة 30 يوماً، مستثنياً بريطانيا، كإجراء وقائي لمواجهة فيروس "كورونا" الذي صنفته منظمة الصحة العالمية على أنه "وباء".

واعتبر ترامب أن الاتحاد الأوروبي فشل في اتخاذ الخطوات اللازمة لمنع انتشار الفيروس، مشيراً إلى أن واشنطن قامت بخطوات جدية بهذا الصدد.

 قادة الاتحاد الأوروبي عبّروا اليوم الخميس، عن استيائهم من قرار ترامب، فرض حظر من جانب واحد على القادمين من دول منطقة شنغن دون التشاور معهم.