انهيار أسعار النفط يؤثر في الإنتاج.... وتراجع في الأسهم الأوروبية

توقعت الوزارة الأميركية أن إنتاج الولايات المتحدة من الخام سيبدأ في التراجع ابتداء من شهر أيار/مايو من العام الجاري ليصل بحلول 2021 إلى مستوى 12.7 مليون برميل في اليوم، وتراجع الأسهم الأوروبية إلى أدنى مستوى خلال أربع سنوات، بعدما هزت قيود على السفر فرضها الرئيس الأميركي دونالد ترامب المستثمرين.

  • انهيار أسعار النفط يؤثر في الإنتاج.... وتراجع في الأسهم الأوروبية
    بورصة ميلانو تسجّل أسوأ تراجع لها في تاريخها بخسارتها 16,92%

خفضت وزارة الطاقة الأميركية توقعاتها لإنتاج الولايات المتحدة من النفط الخام في السنوات القادمة، وذلك بعد فشل دول تحالف "أوبك+" في الاتفاق على شروط تمديد اتفاق خفض الإنتاج.

ووفقاً لتوقعات الوزارة الأميركية، فإن إنتاج الولايات المتحدة من الخام سيبدأ بالتراجع ابتداء من شهر أيار/مايو من العام الجاري، ليصل بحلول 2021 إلى مستوى 12.7 مليون برميل في اليوم، مقارنة مع 13 مليون برميل في اليوم في العام 2020.

وعزت الوزارة توقعاتها الجديدة إلى هبوط أسعار الذهب الأسود في الأسواق بعد فشل دول "أوبك+" في التوصل إلى اتفاق بشأن تخفيضات الإنتاج إلى ما بعد آذار/مارس الجاري. 

وتتوقع الوزارة أن انهيار الأسعار سيؤثر في مستويات إنتاج النفط في الولايات المتحدة خلال الأشهر الست القادمة.

وخسرت مختلف الخامات أكثر من 9% من أسعارها بعد إعلان عدد من الدول عزمها على زيادة الإنتاج.

تراجع في الأسهم الأوروبية 

وفيما أوقفت بورصة نيويورك التداول بعد خسارة الأسهم 7% من قيمتها، تراجعت الأسهم في بورصتي فرانكفورت وباريس أكثر من عشرة في المئة.

 وتراجعت الأسهم الأوروبية إلى أدنى مستوى خلال أربع سنوات، بعدما هزّت قيود على السفر فرضها الرئيس الأميركي دونالد ترامب المستثمرين.

وذكرت وكالة "فرانس برس" أن بورصة باريس تشهد أسوأ تراجع في تاريخها بخسارتها 12,28%، وأن مؤشرات الأسهم تنهار بنسبة 10% في بورصة لندن.