بنك "باركليز" يخفض توقعاته لسعر النفط لعام 2020

محللون لدى بنك "باركليز" يكتبون في مذكرة أنه "من المرجح أن تظل الأسعار تتعرض لضغط لحين تحسن الوضع فيما يتصل بالفيروس، وإذا استمر المسار المتوقع لتوازنات السوق، فلن تكون السعودية وروسيا بمنأى عن تداعيات السعر".

  • بنك "باركليز" يخفض توقعاته لسعر النفط لعام 2020
    من المرجح أن تظل الأسعار تتعرض لضغط لحين تحسن الوضع فيما يتصل بالفيروس

خفض بنك "باركليز"، اليوم الثلاثاء، توقعاته لسعر النفط لعام 2020، مشيراً إلى أن أسعار النفط ستتراجع في ظل "حرب الأسعار بين روسيا والسعودية" واضطراب الطلب بسبب انتشار فيروس كورونا.
 
وقلّص البنك توقعاته لسعر الخام في 2020 لكلا من "برنت" و"غرب تكساس الوسيط" الأميركي بواقع 12 دولاراً إلى 31 دولاراً و28 دولاراً للبرميل على التوالي.
 
وكتب محللون لدى البنك في مذكرة: أنه "من المرجّح أن تظل الأسعار تتعرّض لضغط لحين تحسّن الوضع فيما يتصل بالفيروس، وإذا استمر المسار المتوقع لتوازنات السوق، فلن تكون السعودية وروسيا بمنأى عن تداعيات السعر".
 
وينضم "باركليز" إلى بنوك أخرى في خفض توقعاتها لسعر النفط استناداً إلى فشل دول "أوبك+" في التوصل إلى اتفاق بشأن تخفيضات الإنتاج إلى ما بعد آذار/ مارس الجاري.
 
كما يتوقع "باركليز" أن تبلغ قدرات التخزين العالمية المتاحة على الأرض نحو 1.5 مليار برميل، ويُقدّر أن الفائض في الإمدادات سيزيد عن 5 ملايين برميل يوميا هذا العام وأن يبلغ عشرة ملايين برميل يومياً في المتوسط في الربع الثاني.
 
في غضون ذلك، يقول البنك إنه "من المستبعد أن تخفف مشتريات الحكومة الأميركية لردف احتياطي البترول الاستراتيجي من مصاعب المنتجين".