واشنطن تصوت اليوم على الحزمة الاقتصادية لمكافحة تفشي فيروس كورونا

إتفاق بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي على الحزمة الاقتصادية لمواجهة تفشي فيروس كورونا في الولايات المتحدة، ومجلس الشيوخ سيعاود اجتماعه اليوم للتصويت على الحزمة.

  • واشنطن تصوت اليوم على الحزمة الاقتصادية لمكافحة تفشي فيروس كورونا
    مجلس الشيوخ الأميركي سينعقد جلسة للتصويت على الحزمة الاقتصادية

توصل الحزبين الجمهوري والديمقراطي إلى اتفاق حول الحزمة الاقتصادية التي تبلغ قيمتها نحو تريليوني دولار، لمواجهة تبعات فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة.

وقال زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ ماكونيل إن المجلس سينعقد مجدداً ظهر اليوم الأربعاء بتوقيت واشنطن للتصويت على هذه الحزمة.

من جهته، قال زعيم الأقلية الديمقراطية شومر إن الحزمة التي وصفها بالأكبر في تاريخ الولايات المتحدة، تتضمن مطالب شدد عليها الحزب الديمقراطي لجهة دعم العمال والأعمال الصغيرة، وحصول الكونغرس على سلطة رقابية على القروض التي ستخصص للشركات الكبرى.

المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض لاري كادلو، كان أعلن قبل ذلك أن حزمة التحفيز التي يبحثها مجلس الشيوخ الأميركي لفيروس كورونا ربما تتجاوز قيمتها تريليوني دولار.

وأمس الثلاثاء أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن أزمة بلاده "طبية وليست مالية"، وأن إدارته ستعمل على هزيمة فيروس كورونا بحلول شهر نيسان/ أبريل المقبل. وشدد أن الحكومة الفيدرالية مستعدة لإجبار الشركات لفعل ما يجب فعله لتقديم المساعدة في مواجهة الفيروس.

كما أكد ترامب أن إدارته تبذل "ما بوسعها  لإيصال المساعدات الطبية إلى جميع الولايات الأميركية".

ترامب كان قد أعلن واشنطن وكاليفورنيا "منطقة كوارث"، بسبب تفشي فيروس كورونا. وأشار إلى أن "قوات الحرس الوطني ستدخل لمساعدة نيويورك، وستقوم بالتصدي للفيروس".