منظمة التجارة العالمية: تبعات أزمة كورونا ستكون أكبر من تبعات الأزمة المالية عام 2008

المدير العام لمنظمة التجارة العالمية يقول إن الخسائر الاقتصادية بسبب تفشي فيروس كورونا، ستكون أكبر من تبعات أزمة العام 2008.

  • منظمة التجارة العالمية: تبعات أزمة كورونا ستكون أكبر من تبعات الأزمة المالية عام 2008
    منظمة التجارة العالمية: التنبؤات الأخيرة تشير إلى هبوط اقتصادي وخسارة فرص عمل

أعلن المدير العام لمنظمة التجارة العالمية روبيرتو أزيفيدو، أن التقديرات الحالية، تشير إلى أن الخسائر الاقتصادية من جائحة فيروس كورونا، ستكون أكبر من تبعات أزمة العام 2008.

وقال أزيفيدو يوم الأربعاء، عبر الموقع الإلكتروني للمنظمة، إن "التنبؤات الأخيرة تشير إلى هبوط اقتصادي، وخسارة فرص عمل، أسوأ مما حدث خلال الأزمة المالية العالمية منذ 10 سنوات".

وأوضح المدير العام لمنظمة التجارة، أن التنبؤات المفصّلة غير متاحة في الوقت الراهن، لكن الخبراء الاقتصاديين في المنظمة يتوقعون "تراجعاً حاداً للغاية في التجارة".