انخفاض أسهم أوروبا مع إخفاق الاتفاق في ظل القلق من كورونا

الأسهم الأوروبية تتراجع بعد ارتفاع هائل استمر على مدى 3 أيام، أسهم الطاقة تتراجع 2.9 بالمئة.

  • تراجعت أسهم شركات السفر والترفيه ثلاثة بالمئة

تراجعت الأسهم الأوروبية في التعاملات المبكرة، اليوم الجمعة، بعد ارتفاع هائل استمر على مدى 3 أيام.

إذ طغى الانتشار السريع لفيروس كورونا ومخاوف بشأن ركود عالمي كبير على التفاؤل إزاء اتفاق تحفيز أميركي تاريخي بقيمة تريليوني دولار.

وتراجع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 1.8 بالمئة، لكنه ما زال متجهاً صوب واحد من أفضل الأسابيع أداءً منذ الأزمة المالية العالمية. كما تراجعت أسهم شركات السفر والترفيه ثلاثة بالمئة ونزلت أسهم الطاقة 2.9 بالمئة بينما محا النفط مكاسب حققها في وقت مبكر.

ونزل سهم فوريسيا لصناعة مكونات السيارات 5.2 بالمئة بعد أن تخلت الشركة الفرنسية عن توقعاتها المالية بسبب تضرر أنشطتها من الأزمة الصحية.

كما نزلت الأسهم الإيطالية والإسبانية بما يتراوح بين 2.2 بالمئة و2.5 بالمئة مع تجاوز عدد الوفيات في إيطاليا بفيروس كورونا 7500، بينما ارتفع العدد في إسبانيا إلى ما يزيد عن 3400 متجاوزا إجمالي معدل الوفيات في الصين.

ونزل سهم ديكسون كارفون البريطانية للأجهزة الكهربائية اثنين بالمئة بعد أن حذرت من أنها لن تحقق توقعاتها للأرباح والديون في 2019-2020 مع تسبب تفشي الفيروس في إجبارها على إغلاق متاجرها في المملكة المتحدة وأيرلندا واليونان.