ترامب: بحثت مع بوتين وولي العهد السعودي مسألة أسعار النفط

الرئيس الاميركي يقول إن روسيا والسعودية تخططان للاجتماع، وأنه قد ينضم للمحادثات بين الطرفين إذا دعت الحاجة إلى ذلك.

  • ترامب: تراجع أسعار النفط تضر بصناعة النفط الأميركية.

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، إنه أجرى مناقشات مثمرة مع ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، والرئيس الروسي، فلادمير بوتين، بشأن أسعار النفط وجهود مكافحة فيروس كورونا.

ولفت ترامب في مؤتمره اليومي، إلى أن روسيا والسعودية تخططان للاجتماع، وأنه قد ينضم للمحادثات بين الطرفين إذا دعت الحاجة إلى ذلك.

وأضاف الرئيس الأميركي "نخطط جميعاً للعمل معاً لتقييم ما يمكننا القيام به، لأنكم لا تريدون أن تفقدوا صناعة النفط. ففي هذا القطاع آلاف وآلاف من الوظائف".

كما أشار  إلى أن تراجع أسعار النفط، يساعد من جهة شركات الطيران الأميركية، ومن ناحية أخرى، يضر بصناعة النفط الأميركية.

هذا وكان الرئيسان الأميركي والروسي، اتفقا خلال اتصال هاتفي، يوم الاثنين، على أهمية استقرار سوق الطاقة العالمي. كما ناقشا سبل مكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد.

ويأتي ذلك، في وقت تتعرض فيه أسواق النفط لضغوط متمثلة في تراجع الطلب على النفط الخام بسبب تفشي وباء كورونا وزيادة معروض النفط بعد فشل دول "أوبك+"، في التوصل إلى اتفاق بشأن تمديد تخفيض الإنتاج إلى ما بعد آذار/مارس 2020.

 
من جهة ثانية، أجرى وزير الطاقة الأميركي دان برويليت محادثات عبر الهاتف مع نظيره الروسي ألكسندر نوفاك بشأن التراجع الحاد في أسعار النفط.

وقالت وزارة الطاقة الأميركية إن الاتصال جاء بعد يوم من اتفاق الرئيس دونالد ترامب والرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مكالمة

هاتفية على أن يناقش الوزيران التراجع الذي تشهده أسواق النفط العالمية.

وقالت شايلين هاينس المتحدثة باسم وزارة الطاقة  إن الوزيرين أجريا "محادثات بناءة بشأن الاضطرابات الراهنة في أسواق النفط العالمية".