مسؤول أميركي: إدارة ترامب لن تطلب من منتجي النفط الأميركي تخفيض إنتاجهم

مسؤول رفيع في الإدارة الأميركية يقول إنّ الولايات المتحدة لا تعلم بعد التفاصيل الرسمية للخطط السعودية والروسية من أجل تقليل المعروض النفطي، ويشير إلى أنه يتوقع أن تخفض السعودية وروسيا حوالي 10 ملايين براميل من الإنتاج اليومي.

  • مسؤول أميركي: إدارة ترامب لن تطلب من منتجي النفط الأميركي تخفيض إنتاجهم
    الرئيس الأميريكي دونالد ترامب مع رئيس شركة "شل جريتشين واتكينز" النفطية (أ ف ب - أرشيف)

قال مسؤول رفيع في الإدارة الأميركية، اليوم الخميس، إن الولايات المتحدة لا تعلم بعد التفاصيل الرسمية للخطط السعودية والروسية من أجل تقليل المعروض النفطي.

كما أن واشنطن لن تطلب من منتجي الخام الأميركيين المحليين المشاركة في التخفيضات، وفقاً للمسؤول.

وفي وقت سابق قال الرئيس دونالد ترامب، إنه يتوقع أن تخفض السعودية وروسيا حوالي 10 ملايين براميل من الإنتاج اليومي، واشار المسؤول إلى أن "التفاصيل غير واضحة حتى الآن لكن انخفاضاً كبيراً متوقع".

ومن المقرر أن يجتمع ترامب بمدراء شركات النفط الأميركية غداً الجمعة لبحث تخفيضات على الإنتاج المحلي لكنه لن يطلب من المسؤولين التنفيذيين الاتفاق على خفض منسق للإمدادات، بحسب المسؤول.

وأضاف المسؤول الأميركي أنّ الولايات المتحدة لا تستطيع تنسيق خفض إلزامي في الإنتاج المحلي، كما لفت إلى أنّ الشركات الأميركية خفضت الإنتاج بالفعل تجاوباً مع السوق وبسبب نفاد مساحات التخزين.

هذا وتدرس الحكومة الأميركية تعليق مدفوعات رسوم الامتياز على إنتاج النفط لمساعدة الموردين المحليين. وتوقع المسؤول تغييرات كبيرة في صناعة النفط الأميركية، التي ازدهرت في السنوات الأخيرة، جاعلة من الولايات المتحدة أكبر منتج للنفط والغاز في العالم.

وقال إنه لم يتقرر بعد إن كانت الحكومة ستقدم دعماً مالياً لشركات النفط الصغيرة والمتوسطة.