البنك المركزي الإيراني يعلن عن منح قروض ميسرة لـ23 مليون أسرة

محافظ البنك المركزي الإيراني عبد الناصر همتي يعلن أنه تمت المصادقة على قرض ميسر لملايين الإيرانيين من قبل اللجنة الاقتصادية للحكومة، وسيتم تنفيذه في أسرع وقت ممكن، ويشير إلى أن الطلب المقدم لـ"صندوق النقد" يمضي بمراحله الإدارية.

  • البنك المركزي الإيراني يعلن عن منح قروض ميسرة لـ23 مليون أسرة
    ستحصل كل أسرة إيرانية من الـ23 مليون على قرض ميسر بحوالى 240 دولار

أعلن محافظ البنك المركزي الإيراني عبد الناصر همتي، عن منح قروض ميسرة لـ23 مليون أسرة في البلاد، بقيمة 240 دولار.

وقال همتي إن البنك المركزي الإيراني ومن خلال خفض احتياطي البنوك القانوني بمقدار 250 تريليون ريال (الدولار يعادل 42000 ريال حسب السعر الرسمي) وبمواكبة من قبل البنوك "قد هيأ إمكانية توفير اعتماد قيمته 750 تريليون ريال بسعر فائدة نسبته 12%".  

وأضاف أن مقترح البنك المركزي القاضي بمنح قرض بقيمة 10 ملايين ريال (حوالى 240 دولار) كاعتماد شراء لكل أسرة من الأسر الـ23 مليون المشمولة بالدعم الحكومي بسعر فائدة نسبته 12% ومهلة تسديد 24 شهراً، "تمت المصادقة عليه من قبل اللجنة الاقتصادية للحكومة وسيتم تنفيذه في أسرع وقت ممكن".

وأكد أنه "بموافقة قائد الثورة الإسلامية تم تخصيص مليار يورو لدعم النفقات العلاجية الناجمة عن فيروس كورونا"، مشيراً إلى أن "البنك المركزي بشرائه هذا المبلغ من العملة الصعبة سيضع ما يعادله بالريال تحت تصرف منظمة التخطيط والميزانية".

وبينما أشار إلى أنه تم "التخطيط اللازم لتوفير الأدوية والسلع الأساسية للعام الجاري"، أوضح همتي بأن طلب البنك المركزي استيفاء حقه من صندوق النقد الدولي والاستفادة منه لدعم برنامج مواجهة المشاكل الناجمة عن تفشي فيروس كورونا، "يمضي بمراحله الإدارية حالياً".

يذكر أن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، قال في 12 آذار/مارس الماضي، إن بلاده "طلبت من صندوق النقد الدولي تمويلاً طارئاً لمكافحة تفشي فيروس كورونا الذي تضررت منه إيران بشدة".

وفي السياق ذاته، طلب محافظ البنك المركزي الإيراني عبد الناصر همتي من مديرة صندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا 5 مليارات دولار من "صندوق الطوارئ"، وهو أداة التمويل السريع، للمساعدة في مكافحة فيروس كورونا.

وتابع همتي: "رد فعل المجتمع الدولي وصندوق النقد الدولي بإمكانه أن يكون معياراً من أجل تقييم ادعاءاتهما حول تقديم المساعدة للسيطرة على كورونا".