الاتحاد الأوروبي يتجه لاقتراض 1500 مليار يورو لمواجهة تداعيات كورونا

بعد تخصيص مبلغ طارئ يفوق نصف مليار يورو لمواجهة تداعيات فيروس كورونا، الاتحاد الأوروبي يتجه للبحث في تمويل صندوق بقيمة 1500 مليار يورو عن طريق قروض مضمونة من الدول الأعضاء.

  • الاتحاد الأوروبي يتجه لاقتراض 1500 مليار يورو لمواجهة تداعيات كورونا
    علم الاتحاد الأوروبي مرفوعاً بجانب مبنى بلدية ستوكهولم في السويد (أ.ف.ب)

يتجه الاتحاد الأوروبي للبحث في تمويل صندوق بقيمة 1500 مليار يورو، عن طريق قروض مضمونة من الدول الأعضاء، بهدف مواجهة أزمة فيروس كورونا المستجد.

نائب رئيس المفوضية الأوروبية فالديس دومبروفسكي، أشار في حديث لصحيفة "هاندلسبلات" الألمانية اليوم الثلاثاء، إلى أنّه "يمكننا تصوّر مثل هذا الصندوق في إطار جهود إعادة بناء الاقتصاد الأوروبي في مرحلة ما بعد الأزمة". 

وأوضح دومبروفسكي أن أيّ قرار لم يصدر بعد في هذا الشأن، متحدثاً عن اجتماع مقبل عبر الفيديو بين القادة الأوروبيين، قد يجري خلاله البحث في الموضوع.

دومبروفسكي أبرز أن هذا الصندوق "قد يدور في فلك الموازنة الأوروبية عن طريق قروض تستحصل عليها المفوضيّة الأوروبيّة بضمان من البلدان الأعضاء في الاتحاد". 

يذكر أنّ وزراء المال في دول منطقة اليورو، كانوا قرروا الخميس الماضي، إطلاق صندوق قريباً لإنعاش الاقتصاد الأوروبي، إضافةً إلى تخصيص مبلغ طارئ يفوق نصف مليار يورو لهذه الغاية.

وكان المفوض الأوروبي لشؤون السوق الداخلية تييري بروتون، دعا الأحد الماضي، إلى تأسيس صندوق "يتيح للدول الاقتراض عن طريق سندات على المدى الطويل للغاية"، لافتاً إلى أن هذه العملية "تتطلب 10% من الموازنة الأوروبية، أي ألف مليار يورو".

وتعتبر إيطاليا، الدولة الأوروبية الأكثر تضرراً من كورونا، في طليعة دول اليورو المطالبة بهذه القروض المشتركة.