وزير المال اللبناني: ارتفاع سعر صرف الدولار أبعاده سياسية

وزير المال في الحكومة اللبنانية يقول إن سبب ارتفاع سعر صرف الدولار يوم أمس، هو نتيجة تلاعب في السوق وينطلق من أبعاد سياسية.

  • وزير المال اللبناني: ارتفاع سعر صرف الدولار أبعاده سياسية
    الوزير غازي وزني: ما حدث هو مضاربة قوية وتلاعب في السوق

قال وزير المال اللبناني غازي وزني، إن ارتفاع سعر صرف الدولار، لا يمكن شرحه لا اقتصادياً ولا مالياً نقدياً، وخصوصاً أن الحكومة قدمّت خطة مالية، وحصلت على إيجابيات من المؤسسات المالية العالمية.

وأوضح وزني في حديث لصحيفة "الجمهورية"، أن ما حدث هو مضاربة قوية، وتلاعبٌ في السوق، ينطلق من أبعاد سياسية بامتياز، وقد زاد هذا الأمر من خوف المواطنين وقلقهم، ما أحدث زيادة في الطلب على الدولار.

وشهد لبنان يوم أمس الخميس، ارتفاعاً حاداً في سعر صرف الدولار، الأمر الذي دفع بنقابة الصرافين لدعوة أعضائها للانسحاب من التعامل لغاية يوم الاثنين المقبل، "تحذيراً من استمرار تدهور سعر صرف الليرة اللبنانية إزاء الدولار الأميركي".

وتعقد الحكومة اللبنانية جلسة لها اليوم الجمعة، في قصر بعبدا، للبحث في أزمة ارتفاع سعر الصرف، والعمل على إنجاز الخطة الاقتصادية.