"أوبر" تسرّح حوالى 40% من موظفيها في مصر

رغم أنّ مصر من ضمن أكبر 10 أسواق لشركة "أوبر" المتخصصة في النقل العام عالمياً، إلاّ أنّ الشركة قررت تخفيض أعداد الموظفين فيها بنسبة 40% نتيجة لأزمة كورونا.

  • "أوبر" تسرّح حوالى 40% من موظفيها في مصر
    "أوبر" أعلنت أنها ستلغي حوالي 3700 وظيفة بدوام كامل عالمياً في ظل أزمة كورونا

أكدت موظفة في شركة "أوبر تكنولوجيز" وموظفان سابقان، أن الشركة سرحت مئات الموظفين بمكاتبها في مصر يوم أمس الأربعاء، بينما تقوم بتخفيضات أوسع نطاقاً في العمالة في ظل تفشي فيروس كورونا (كوفيد-19).

وقال الموظفان اللذان فقدا عملهما يوم أمس، والموظفة التي احتفظت بعملها، إنّه تمّ إبلاغهم بـ"تسريح حوالي 40% من الموظفين في مكاتب أوبر في مصر"، مبرزين أن العدد الإجمالي للموظفين كان يتراوح بين 650 و700 موظف.

جاء ذلك بينما أعلنت "أوبر" أنها ستلغي حوالي 3700 وظيفة بدوام كامل عالمياً، وهو ما يعادل 17% من عدد موظفيها.

متحدث باسم الشركة امتنع عن ذكر تفاصيل تسريح الموظفين في مصر، لكنه أكد أنّ التغييرات "تشمل 46 دولة إجمالاً".

يذكر أن مصر البالغ عدد سكانها أكثر من 100 مليون نسمة، هي أكبر سوق في الشرق الأوسط لخدمات حجز سيارات الأجرة، وكانت ضمن أكبر 10 أسواق لشركة "أوبر" عالمياً.

واتخذت مصر سلسلة إجراءات للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، منها حظر التجوّل ليلاً وإغلاق المدارس والمساجد، فيما وصلت أعداد الإصابات فيها إلى 7.588 حالة، والوفيات إلى 469 وفاة حتى الآن.