ألمانيا: أزمة كورونا أثبتت اعتماد الأوروبيين على الخارج

وزير الاقتصاد الألماني يقول إن أزمة كورونا أثبتت اعتماد أوروبا أكثر مما يجب على دول أخرى، داعياً إلى تقليص الاعتماد على الموردين غير الأوروبيين للاحتياجات الطبية.

  • ألمانيا: أزمة كورونا أثبتت اعتماد الأوروبيين على الخارج
    ألتماير: السوق الواحدة ما زالت تمثل العمود الفقري الاقتصادي للاتحاد الأوروبي

قال وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير إن جائحة فيروس كورونا "كوفيد-19" أثبتت اعتماد دول أوروبا أكثر مما يجب على دول أخرى في الحصول على بعض الإمدادات الطبية، مضيفاً إنه يجب على الدول الأوروبية التعاون لتنويع سلاسل الإمداد الدولية بشكل أكبر.

وتابع ألتماير في تصريحات له، اليوم السبت، أن "ألمانيا التي ستتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي من تموز/ يوليو المقبل، تشعر بمسؤولية خاصة في أزمة كورونا لتشكيل أوروبا بروح التضامن بشكل فعال". 

ألتماير الحليف الوثيق للمستشارة أنغيلا ميركل رأى أن السوق الواحدة ما زالت تمثل العمود الفقري الاقتصادي للاتحاد الأوروبي، واعتبر أنه "يجب على أوروبا تقليص الاعتماد على الموردين غير الأوروبيين للاحتياجات الطبية بالإضافة إلى أجهزة الحماية الطبية مثل الكمامات".

الوزير الألماني كشف عن احتياج بلاده "إلى استراتيجية صناعية أوروبية لتعزيز القاعدة الصناعية في أوروبا، مقترنة بظروف إطارية جيدة، لا سيما بالنسبة للشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم، متوافقة مع قواعد منظمة التجارة العالمية".

وأوضح ألتماير أن الأزمة الحالية لا تعني التخلي عن العولمة،"بل على العكس فإنها تؤكد أهمية وجود قواعد تجارية دولية واضحة يجب أن يلتزم بها الجميع"، وفق الوزير الألماني.

كلام وزير الاقتصاد الألماني يأتي بالتزامن مع موافقة الاتحاد الأوروبي على جزء من خطة اقتصادية لمواجهة كورونا.

كما يأتي بعد إعلان إيطاليا عن شكوكها حول جدوى الاتحاد الأوروبي، في ظل الحديث عن غياب التضامن مع البلد المنكوب جراء فيروس كورونا، في حين اتهم اليمين الإيطالي الحكومة بأنها تبيع البلاد "بثمن بخس".