"الأغذية العالمي": 47.6 مليون شخص سيعانون من الجوع بسبب كورونا

برنامج الأغذية العالمي يقول إن ملايين الأشخاص سيعانون من الجوع في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والأمم المتحدة تتحدث عن الحاجة إلى مليار وستمائة مليون دولار لمساعدة الأطفال ممن يعانون من أزمات إنسانية من جراء كورونا.

 

  • "الأغذية العالمي": 47.6 مليون شخص سيعانون من الجوع بسبب كورونا
    6.7 مليون شخص سيعانون من الجوع في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

قال برنامج الأغذية العالمي إن 6،7 مليون شخص إضافي قد يعانون من الجوع بسبب تداعيات فيروس كورونا "كوفيد-19" في الشرق الأوسط، وشمال أفريقيا ليصبح العدد الاجمالي: 47،6 مليون.

وأضاف البرنامج أن معظم دول المنطقة هي دول مستوردة للغذاء وتنفق حوالي 110 مليار دولار على هذه الواردات وهذا يجعلها عرضة للقيود التجارية وإغلاق الحدود.

"برنامج الغذاء" أشار إلى أن 12 مليون يمني و4 ملايين سوري يعانون من خطر الجوع يستفيدون من مساعدات البرنامج".

منظمة الصحة العالمية كانت قالت في وقت سابق إن أكثر من 44 مليون قد يصابون بكورونا في أفريقيا إذا لم يتم احتواء الوباء، مشيرة إلى أن الوباء قد يصبح لاعباً أساسياً في حياة الأفريقيين للسنوات العديدة القادمة، في حين أن قدرة معظم الدول الأفريقية على استيعاب المصابين بكورونا متدنية جداً.

وتوصلت تقديرات جديدة للمنظمة لاستنتاجات مخيفة في حال لم تتمكن الدول الأفريقية من احتواء وباء كورونا ومنع انتشاره في الوقت المحدد، ومفاد هذه التوقعات أن عدد الوفيات خلال السنة الأولى من انتشار الوباء سيبلغ ما بين 83 ألف و190 ألف شخص، فيما سيتراوح عدد المصابين بين 29 مليونًا إلى 44 مليوناً.

من جهته، أكدت وكالة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) الحاجة إلى مليار وستمائة مليون دولار لمساعدة الأطفال ممن يعانون من أزمات إنسانية من جراء فيروس كورونا.

المديرة التنفيذية لليونيسف عبرت عن قلقها بشأن ما سيفعله وباء كورونا في البلدان ذات النظم الضعيفة، مشيرة إلى أن الوباء أزمة صحية تتحول بسرعة إلى أزمة تطال حقوق الطفل.

ولفتت إلى أن الأموال التي تطلبها الوكالة ستساعد على الاستجابة للأزمة والتعافي من آثارها.