الاتحاد الأوروبي: السياحة بين الدول الأعضاء قد تكون ممكنة هذا الصيف

الاتحاد الأوروبي يدعو إلى عودة السياحة تدريجياً بين دول الأعضاء، لتجنب خسائر كبيرة في الموسم السياحي الصيفي هذا العام.

  • الاتحاد الأوروبي: السياحة بين الدول الأعضاء قد تكون ممكنة هذا الصيف
    القطاع السياحي الأوروبي شهد تضرراً كبيراً نتيجة إجراءات العزل

دعا الاتحاد الأوروبي اليوم الأربعاء، إلى العودة التدريجية للسياحة في الدول الأعضاء، بعد أن تضرّر القطاع السياحي كثيراً، نتيجة التدابير المفروضة للوقاية من وباء كورونا.

وقالت نائبة رئيسة المفوضية مارغريت فيستاغر، إنه "لن يكون هذا صيفاً عادياً، لكن إذا بذلنا كلنا جهوداً، لن يكون علينا تمضية الصيف محجوزين في المنزل، ولن يضيع موسم الصيف كله بالنسبة إلى الصناعة السياحية".

وتكبّد هذا القطاع الأساسي بالنسبة لاقتصاد الاتحاد الأوروبي، إذ يمثل 10% من الناتج المحلي الإجمالي و12% من الوظائف، تكبّد خسائر كبيرة منذ شهرين، جراء إجراءات العزل المفروضة لاحتواء الوباء العالمي.

وتريد المفوضية الأوروبية، دفع الدول التي فرضت إجراءات عزل مشددة، لأن ترفع تدريجياً القيود والتدابير المفروضة لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

وطمأن المفوض الأوروبي للشؤون الاقتصادية باولو جينتيلوني، على غرار فيستاغر، بأنه "سيكون لدينا موسم سياحي هذا الصيف، حتى لو أنه سيكون مع تدابير للسلامة وقيود لم تكن موجودة العام الماضي".

لكن رغم هذه التطمينات، توقع اتحاد النقل الجوي الدولي "إياتا"، اليوم الأربعاء، ألا تعود حركة النقل الجوي إلى المستوى الذي كانت عليه سابقاً، قبل العام 2023، حتى مع عودة الرحلات الداخلية هذا الصيف، يليها استئناف أبطأ بكثير لحركة الطائرات الدولية.