خسائر الاقتصاد العالمي بسبب كورونا قد تصل إلى 8.8 تريليون دولار

البنك الآسيوي للتنمية يقول إن خسائر الاقتصاد العالمي الناتجة عن تفشي وباء فيروس كورونا تسجل ارتفاعاً مستمراً وأن توقعات البنك تفوق معدلات التوقعات التي صدرت في نيسان/ أبريل الماضي.

  • خسائر الاقتصاد العالمي بسبب كورونا قد تصل إلى 8.8 تريليون دولار
    توقعات البنك الآسيوي للتنمية أسوأ من التوقعات التي صدرت في نيسان/ أبريل الماضي

قال البنك الآسيوي للتنمية، اليوم الجمعة، إن الخسائر الاقتصادية العالمية الناجمة عن جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" قد تتراوح بين 5.8 تريليون و8.8 تريليون دولار هذا العام، ما يزيد عن تقديراته السابقة في الوقت الذي تتسبب فيه تدابير احتواء الفيروس في شل الاقتصادات في العالم.

والتوقع الصادر عن البنك الآسيوي للتنمية، الذي يعادل ما يتراوح بين 6.4 بالمئة إلى 9.7 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي العالمي، أسوأ من تقديراته الصادرة في نيسان/ أبريل، حين قال إن الاقتصاد العالمي قد يعاني من خسائر تتراوح بين تريليوني دولار و4.1 تريليون دولار، وهو ما يتوقف على طول المدة التي ستظل فيها تدابير احتواء فيروس كورونا سارية.​

وحذّرت منظمة الأمم المتحدة في شهر آذار/ مارس الماضي من ركود اقتصادي عالمي بسبب كورونا، ودعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش حكومات العالم إلى التضامن في مواجهة هذه الأزمة الصحية العالمية التي تسبب بها وباء كورونا، محذراً من انعكاساتها على الاقتصاد العالمي.