تخفيفاً لإجراءات الإغلاق.. جونسون يعلن إعادة فتح المتاجر والشركات

261 ألف إصابة وأكثر من 36 ألف وفاة حتى الآن، هي حصيلة كورونا في بريطانيا التي تتحضر فيها المتاجر والشركات لفتح أبوابها بحذر من بداية شهر حزيران/يونيو المقبل.

  • تخفيفاً لإجراءات الإغلاق.. جونسون يعلن إعادة فتح المتاجر  والشركات
    جونسون خلال مؤتمره الصحافي حول آخر مستجدات كورونا أمس الإثنين (أ.ف.ب)

أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، أمس الاثنين، أنّ بريطانيا ستعيد فتح الآلاف من متاجر الشوارع الرئيسية والمتاجر الكبرى والمراكز التجارية الشهر المقبل، واضعاً جدولاً زمنياً للشركات في إطار تحركات الحكومة نحو تخفيف إجراءات العزل العام التي تفرضها لمواجهة فيروس كورونا (كوفيد-19).

جونسون أكد في مؤتمر صحافي أمس، أنّه واعتباراً من 1 حزيران/يونيو المقبل، يمكن للأسواق الخارجية ومعارض السيارات أن تعيد فتح أبوابها، بمجرد أن تكون قادرة على استيفاء الإرشادات الوقائية اللازمة لمواجهة كوفيد-19.

وذكرت الحكومة أن متاجر بيع الملابس والأحذية والألعاب والأثاث والكتب والإلكترونيات، إلى جانب متاجر إصلاح الملابس ودور المزادات واستوديوهات التصوير والأسواق الداخلية، ستستأنف أنشطتها بحلول 15 من الشهر نفسه، ما يمنحهم 3 أسابيع للاستعداد لذلك.

الحكومة البريطانية أشارت أيضاً إلى أن الشركات لن تكون قادرة على فتح أبوابها بدءاً من تلك المواعيد "إلا بعد أن تستكمل تقييماً للمخاطر"، وذلك بالتشاور مع ممثلين من النقابات العماليّة أو العمال، وبعد أن تكون واثقة من قدرتها على إدارة تلك المخاطر.

 وأضاف جونسون: "هناك خطوات متحفظة، ولكنها مدروسة على الطريق نحو إعادة بناء بلادنا". 

جونسون يسعى إلى استئناف النشاط الاقتصادي الذي واجه إغلاقاً منذ أن فرضت بريطانيا إجراءات العزل العام، في محاولة للحد من تفشي وباء كورونا، لكنّه متخوف أيضاً من بلوغ ذروة ثانية للعدوى إذا خففت التدابير بسرعة أكبر من اللازم.

وتعدّ بريطانيا من بين أكثر الدول تضرراً من كورونا في العالم، والتي اعتمدت مع ظهور الحالات الأولى للوباء سياسة مناعة القطيع، فوصلت حالات إصابات كورونا فيها إلى 261 ألف إصابة، فيما تخطى عدد الوفيات 36.914 وفاة.