روسيا والسعودية تضغطان لتخفيض إنتاج النفط

روسيا والسعودية تتفقان على تخفيض إنتاج النفط مدة شهر إضافية، وتوضحان أن ذلك يتطلب التزام الدول الأخرى بذلك.

  • روسيا والسعودية تضغطان لتخفيض إنتاج النفط
     "بلومبرغ": منظمة "أوبك+" تدرس إمكانية تمديد خفض إنتاج النفط

اتفقت روسيا والسعودية بشكلٍ مبدئي، على تمديد تخفيضات إنتاج النفط القياسية الحالية لمدة شهر، بينما تكثّفان الضغط على الدول التي لم تلتزم بالكامل بخفض إنتاجها لتعميق التخفيضات.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مصدر في "أوبك"، قوله إن "أي اتفاق بشأن تمديد تخفيضات الإنتاج، مرهون بتعميق الدول التي لم تلتزم بالكامل في شهر أيار/مايو، التخفيضات في الأشهر المقبلة لتعويض الإنتاج الزائد".

وكشفت وكالة "بلومبرغ" الأميركية، يوم الاثنين الماضي، أن منظمة "أوبك+" تدرس إمكانية تمديد خفض إنتاج النفط لفترة تمتد ما بين شهر إلى ثلاثة أشهر إضافية.

وذكرت مصدر خاص، أن المنظمة النفطية "أوبك+" تبحث مسألة تمديد مدة اتفاق خفض إنتاج النفط، موضحاً أن الوضع في سوق النفط يتغير بسرعة، ويتم إعطاء الأفضلية لاتخاذ تدابير قصيرة الأجل.

وفي ظل انهيار الطلب على النفط بسبب وباء فيروس كورونا، اتفقت الدول الأعضاء في صفقة "أوبك"، في 12 نيسان/أبريل الماضي، على خفض إنتاج النفط بمقدار 9.7 مليون برميل يومياً، في أيار/مايو، وحزيران/ يونيو، وبمقدار 7.7 مليون برميل في النصف الثاني من العام الحالي، وبمقدار 5.8 مليون برميل أخرى حتى نهاية نيسان/أبريل 2022.