سعي سوداني للحصول على دعم مالي دولي

هل تستطيع الخرطوم الحصول على دعم مالي دولي في ظل الظروف التي تمر بها البلاد؟

  • سعي سوداني للحصول على دعم مالي دولي
    تمثّل المحادثات تحسّناً في علاقة السودان مع صندوق النقد الدولي

قال وزير المالية السوداني إبراهيم البدوي إن السودان بدأ مفاوضات هذا الأسبوع مع صندوق النقد الدولي بشأن برنامج غير مموّل قد يمهد الطريق أمام الحصول على دعم مالي دولي.
وتحتاج الخرطوم بشدة الحصول على دعم مالي لإعادة تنظيم اقتصادها. وبلغت نسبة التضخم نحو 100 في المئة كما هبطت قيمة العملة في الوقت الذي تطبع فيه الحكومة أموالاُ لدعم الخبز والوقود والكهرباء.
وتمثّل المحادثات تحسّناً في علاقة السودان مع صندوق النقد الدولي. وليس بوسع السودان حتى الآن الاستعانة بصندوق النقد الدولي أو البنك الدولي للحصول على دعم لأن الولايات المتحدة ما زالت تدرجه كدولة راعية للإرهاب كما أن عليه متأخرات للصندوق تبلغ 1.3 مليار دولار.
وأشارت الولايات المتحدة بعد الإطاحة بالرئيس عمر حسن البشير في نيسان/ أبريل 2019 إلى استعدادها للعمل على استبعاد السودان من قائمة الإرهاب.
وقال البدوي " بدأنا هذا الأسبوع مفاوضات مع صندوق النقد الدولي تهدف لفتح الأبواب أمام التمويل والاستثمار الدولي في القطاعات الإنتاجية للبلاد، ولا سيما لتمويل مشروعات التنمية الكبرى المتعلقة بزيادة الإنتاجية وبناء السلام وإتاحة فرص العمل للشباب".
وقال مسؤولون سودانيون في الآونة الأخيرة إنهم يتوقعون استبعاد السودان من قائمة الإرهاب قريباً.