نوفاك: "أوبك+" ستقوم بمراقبة إنتاج النفط في ليبيا كما تراقبه في دول أخرى

وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، يعلن أن "أوبك+" ستراقب مستوى إنتاج النفط في ليبيا وغيرها من البلدان، والمؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا تقول إنها استأنفت الإنتاج في حقل الفيل النفطي عند مستوى مبدئي 12 ألف برميل يومياً.

  • نوفاك: "أوبك+" ستقوم بمراقبة إنتاج النفط في ليبيا كما تراقبه في دول أخرى
    نوفاك: أعتقد أن هذه القضية ستتم مراقبتها في إطار مواقفنا المشتركة في جميع البلدان وليس فقط في ليبيا.

أعلن وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، أن "أوبك+" ستراقب مستوى إنتاج النفط في ليبيا، بالشكل نفسه كما تراقب مستويات إنتاجه في البلدان الأخرى.

ورد نوفاك على سؤال الصحفيين حول ما إذا كانت ستتغير شروط إنتاج النفط في ليبيا عند استئناف الإنتاج، قائلاً "أعتقد أن هذه القضية ستتم مراقبتها في إطار مواقفنا المشتركة في جميع البلدان وليس فقط في ليبيا".

بدورها، أكدت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا، اليوم الاثنين، أنها استأنفت الإنتاج في حقل الفيل النفطي عند مستوى مبدئي 12 ألف برميل يومياً، وأنه سيعود إلى طاقته الكاملة البالغة 70 ألف برميل يومياً في غضون 14 يوماً.

وأعلنت المؤسسة في بيان أيضاً عن رفع حالة القوة القاهرة على صادرات الفيل وحقل الشرارة، حيث استؤنف الإنتاج أيضاً يوم السبت بعد إغلاق أثناء حصار نفطي فرضته قوات متمركزة في شرق البلاد.

وأعلنت شركة النفط الوطنية الليبية، يوم أمس الأحد، عن استئناف إنتاج النفط في حقل الشرارة الذي توقف عمله منذ أكثر من أربعة أشهر.

هذا وارتفع النفط، اليوم الاثنين، بعد أن اتفق كبار المنتجين على تمديد اتفاق خفض إنتاجي غير مسبوق حتى نهاية تموز/ يوليو، ومع بلوغ واردات الصين من الخام أعلى مستوياتها على الإطلاق في أيار/مايو.

وبحلول الساعة 0628 بتوقيت جرينتش، كان خام برنت مرتفعاً 51 سنتاً بما يعادل 1.2 بالمئة ليصل إلى 42.81 دولار للبرميل، في حين زاد الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 32 سنتاً أو 0.8 بالمئة ليسجل 39.87 دولار للبرميل.

وسجل كلا الخامين أعلى مستوى له منذ السادس من مارس/ آذار في وقت سابق من الجلسة، عند 43.41 دولار و40.44 دولار على الترتيب.وفقا لـ "رويترز".

وصعد برنت لمثليه تقريباً منذ اتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" وروسيا وحلفاء آخرون - فيما يعرف بـ "أوبك+" في نيسان/أبريل على تقليص المعروض 9.7 مليون برميل يومياً في أيار/مايو وحزيران/ يونيو لدعم الأسعار التي انهارت جراء أزمة فيروس كورونا.

ويوم السبت، اتفقت "أوبك+" على تمديد الاتفاق القاضي بسحب نحو 10% من الإمدادات العالمية من السوق شهراً ثالثاً حتى نهاية تموز/يوليو.

واتفقت دول مجموعة "أوبك+" في اجتماعها، على تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط لمدة شهر واحد. وعقب التمديد، رفعت السعودية، أكبر مصدر في العالم، أسعار خاماتها لشهر تموز/يوليو.