انكماش الاقتصاد العالمي والفقر المدقع قد يطال نحو 100 مليون شخص

البنك الدولي يقول إن تأثير جائحة كورونا كان "سريعاً وضخماً" على الاقتصاد العالمي على الرغم من المساعدات المالية غير المسبوقة، متوقعاً انكماشه بنسبة 5.2% في العام 2020.

  • انكماش الاقتصاد العالمي والفقر المدقع قد يطال نحو 100 مليون شخص
    البنك الدولي: التدهور الاقتصادي سيكون أسوأ من أي ركود شهدناه في السنوات الـ150 الماضية

توقّع البنك الدولي، اليوم الإثنين، انكماش الاقتصاد العالمي بنسبة 5.2% في العام 2020، قائلاً إن تأثير جائحة كورونا كان "سريعاً وضخماً" على الرغم من المساعدات المالية غير المسبوقة.

واعتبر البنك الدولي أن الانكماش سيكون "الأسوأ" منذ الحرب العالمية الثانية، متوقّعاً أن يطال الفقر المدقع نحو 100 مليون شخص بسبب الفيروس. 

واعتبرت المؤسسة المالية الدولية التي تتخذ من واشنطن مقراً لها أن العدد الكبير للدول التي تتكبد خسائر اقتصادية، يشير إلى أن التدهور الاقتصادي سيكون أسوأ من أي ركود شهدناه في السنوات الـ150 الماضية.

وقالت مساعدة رئيس مجموعة البنك الدولي لشؤون النمو المتوازن سيلا بازارباسيوغلو إن "التوقعات واقعية للغاية، إذ من المرجح أن تسبب الكارثة ندوباً طويلة الأمد وأن تطرح تحديات دولية كبرى".

وبحسب السيناريو الأسوأ، يمكن أن تصل نسبة انكماش الاقتصاد العالمي إلى 8%.

وحذّرت بازارباسيوغلو من أن التوقعات يمكن أن تشهد مزيداً من الخفض نظراً لضبابية تداعيات الجائحة التي لا تزال تتفاعل.

ويتحدث تقرير البنك الدولي عن مخاطر "كبرى" قد تزيد سلبية التوقعات، لا سيما في حال لم يتم وقف تفشي الوباء أو ظهور موجة ثانية منه، ما سيدفع السلطات إلى إعادة فرض قيود قد تفاقم التدهور.

ونبه التقرير إلى أن "اضطراب الأنشطة قد يضعف قدرة المؤسسات التجارية على مواصلة عملها وتسديد ديونها".