الاقتصاد البريطاني ينكمش بوتيرة قياسية

الاقتصاد البريطاني ينكمش بنسبة 20.4% في نيسان/أبريل الماضي، والذي يمكن أن يكون التراجع الاقتصادي الأكبر في البلاد، قبل بدء عملية التعافي التي قد تكون طويلة.

  • الاقتصاد البريطاني ينكمش بوتيرة قياسية
    حذر البنك البريطاني المركزي من اتجاه البلاد نحو  أكبر انكماش في 3 قرون 

أظهرت بيانات رسمية، اليوم الجمعة، أن اقتصاد بريطانيا انكمش بوتيرة قياسية بلغت 20.4% في نيسان/أبريل الماضي، إذ أمضت البلاد الشهر في إجراءات عزل عام لاحتواء فيروس كورونا، حيث سيكون الشهر على الأرجح، أدنى نقطة في التراجع قبل تعاف طويل وبطئ.

وقال مكتب الإحصاءات الوطنية، إنه في 3 أشهر حتى نيسان/أبريل، انكمش الناتج المحلي الإجمالي 10.4% مقارنة مع الأشهر الـ 3 السابقة.

وقال وزير المالية ريشي سوناك: "تماشياً مع الكثير من الاقتصادات الأخرى في أنحاء العالم، كان لفيروس كورونا آثار شديدة على اقتصادنا"، مضيفاً أن التدابير الحكومية التي من بينها خطة لدفع رواتب عاملين تم تسريحهم بشكل مؤقت فحسب، بجانب منح وقروض وتخفيضات ضريبية للشركات، تعني أن بريطانيا لديها "أفضل فرصة للتعافي سريعاً مع إعادة فتح الاقتصاد".

وكان استطلاع للرأي أجرته وكالة "رويترز"، أشار إلى متوسط توقعات لانخفاض شهري بنسبة 18.4% وانكماش بنسبة 10% للفترة بين شباط/فبراير ونيسان/أبريل. 

ومن المقرر أن يُعاد فتح معظم قطاع البيع بالتجزئة البريطاني، الأسبوع القادم، طالما اتبعت المتاجر قواعد التباعد الاجتماعي، في حين أن البنك البريطاني المركزي ومكتب الميزانية في البلاد، حذرا من أن بريطانيا تتجه صوب أكبر انكماش في 3 قرون هذا العام.