أسهم أوروبا تنخفض جراء المخاوف من موجة ثانية لفيروس كورونا

إثر إعلان بكين عن عدد كبير من الحالات الجديدة بفيروس كورونا، الأسهم الأوروبية تنخفض مع تنامي المخاوف من موجة ثانية من الإصابات بكوفيد-19.

  • أسهم أوروبا تنخفض جراء المخاوف من موجة ثانية لفيروس كورونا
    الأسهم الأوروبية تنخفض عقب إعلان بكين عن عدد كبير من الحالات الجديدة بفيروس كورونا

هوت الأسهم الأوروبية، اليوم الإثنين، مع تنامي المخاوف من موجة ثانية من الإصابات بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" عقب إعلان العاصمة الصينية بكين عن عدد كبير من الحالات الجديدة، بينما تأثرت المعنويات أيضاً ببيانات اقتصادية صينية دون التوقعات.

ونزل المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 2.4 بالمئة، بعد تراجعه 5.7 بالمئة الأسبوع الماضي، وقاد الاتجاه النزولي المؤشر الألماني.

هذا واستهلت الأسهم العالمية الأسبوع الحالي وسط أجواء قاتمة، إذ جدد التفشي الأخير في بكين، الذي يرجع مصدره إلى سوق لبيع المواد الغذائية بالجملة، المخاوف من أن تتسبب الأزمة الصحية في أضرار اقتصادية.

وانخفض سهم "بي.بي" خمسة بالمئة بعد أن أعلنت عن شطب ما يصل إلى 17.5 مليار دولار من قيمة أصول بعد خفض توقعات سعر النفط والغاز على المدى الطويل، إذ تتنبأ الشركة بتحول سريع نحو الاستغناء عن الوقود الأحفوري.