البنك الدولي يقدم 15 مليون دولار منحة لقطاع الشباب الفلسطيني

البنك الدولي يعلن موافقته على منح 15 مليون دولار لقطاع الشباب الفلسطيني لدعم مشروع "التكنولوجيا من أجل الشباب وفرص العمل"، بعد تفشي جائحة كورونا، وبلوغ معدل البطالة في صفوف الشبان 37 بالمئة في الربع الأخير من 2019.

  • البنك الدولي يقدم 15 مليون دولار منحة لقطاع الشباب الفلسطيني
    البنك الدولي يدعم مشروع التكنولوجيا من أجل الشباب الفلسطيني وفرص العمل

وافق البنك الدولي، اليوم الإثنين، على تقديم منحة بقيمة 15 مليون دولار لقطاع الشباب الفلسطيني، لدعم مشروع "التكنولوجيا من أجل الشباب وفرص العمل".

وقال البنك  في بيان له إن "المشروع سيحفز الطلب على خدمات تكنولوجيا المعلومات الفلسطينية من خلال جذب الاستثمار الأجنبي المباشر، وتعزيز الشراكات مع شركات التكنولوجيا العالمية، وتحسين إمكانية الوصول إلى الأسواق الخارجية".

وقال كانثان شانكار المدير والممثل المقيم للبنك الدولي في الضفة الغربية وقطاع غزة إن "قطاع تكنولوجيا المعلومات لديه إمكانيات تساعده على الإسهام بقوة في النمو الاقتصادي"، مضيفاً أن "القطاع يتيح فرصاً للشبان الفلسطينيين الذين يشكلون 30 بالمئة من السكان، ويعانون من معدلات بطالة كبيرة".

وتابع البيان "أن أكثر من ربع القوة العاملة في الأراضي الفلسطينية كانت تعاني من البطالة قبل تفشي جائحة فيروس كورونا، حيث بلغ معدل البطالة في صفوف الشبان 37 بالمئة في الربع الأخير من 2019 و61 بالمئة في قطاع غزة وحده".