ارتفاع الذهب بفعل مخاوف بشأن موجة ثانية من كورونا

شهدت أسعار الذهب في الآونة الأخير إرتفاعاً ملحوظاً إثر تفشي فيروس كورونا المستجد، حيث تتجدد المخاوف من موجة ثانية.

  • الأسعار الفورية للذهب بلغت الشهر الماضي أعلى مستوياتها منذ 2012 إلى 1764.55 دولار.
    صعدت أسعار الذهب 14% منذ بداية العام مدعومة بالطلب على الملاذات الآمنة في ظل المخاوف من التباطؤ الاقتصادي

 ارتفعت أسعار الذهب اليوم الجمعة، إذ فاقمت زيادة في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المخاوف من موجة تفش ثانية، وهو ما قد يجبر حكومات على فرض إجراءات عزل عام جديدة.

وزاد الذهب في المعاملات الفورية 1% إلى 1740.03 دولار للأوقية (الأونصة)، في حين ارتفعت العقود الأميركية الآجلة للذهب 1% إلى 1747.90 دولار للأوقية.

وكانت الأسعار الفورية للذهب بلغت الشهر الماضي أعلى مستوياتها منذ 2012 إلى 1764.55 دولار.

وجرى الإعلان عن إصابة ما يزيد عن 8.38 مليون شخص بفيروس كورونا في أنحاء العالم، وجاءت اختبارات حوالي 400 عامل إيجابية في
مجزر بشمال ألمانيا، فيما أعلنت الصين عن 32 حالة إصابة جديدة اليوم.

في غضون ذلك، صعدت أسعار الذهب 14% منذ بداية العام، مدعومة بالطلب على الملاذات الآمنة في ظل المخاوف من التباطؤ الاقتصادي والمستويات غير المسبوقة من الدعم المالي والنقدي من جانب الحكومات والبنوك المركزية.

ومقابل سلة عملات، لم يطرأ تغير يذكر على مؤشر الدولار الذي بلغ 97.38.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجع البلاديوم 0.91% إلى 1907.44 دولار للأوقية ويتجه صوب الانخفاض للأسبوع الثاني على
التوالي.

وصعد البلاتين 2.6% إلى 824.50 دولار للأوقية، محققاً زيادة 2.3% منذ بداية الأسبوع، فيما ارتفعت الفضة 1.3% إلى 17.73 دولار، وفي طريقها لتسجيل ثاني مكسب أسبوعي.