واشنطن تعتزم فرض رسوم جمركية عقابية على المنتجات الأوروبية

إدارة الرئيس الأميركي تعلن اعتزامها فرض ضرائب عقابية على منتجات أوروبية بقيمة 3.1 مليار دولار، وذلك بسبب تجدد الخلاف الأميركي الأوروبي فيما يتعلق بشركة "إيرباص" الأوروبية ومنافستها الأميركية "بوينغ".

  • تتسبب الضرائب الجديدة بزيادة التوتر في العلاقات التجارية الحساسة أصلاً بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة
    تتسبب الضرائب الجديدة بزيادة التوتر في العلاقات التجارية الحساسة أصلاً بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة

تعتزم إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، فرض ضرائب عقابية إضافية على منتجات أوروبية بقيمة 3,1 مليارات دولار، في خضمّ خلاف حول دعم شركة "إيرباص" المصنّعة للطائرات، بحسب وثيقة رسمية نشرها مكتب الممثل الأميركي للتجارة.

وقالت وكالة "بلومبيورغ" المالية، إن الوثيقة تضمنت لائحة منتجات من فرنسا وألمانيا وإسبانيا وبريطانيا يحتمل أن تُفرض عليها رسوم جديدة تصل نسبتها إلى 100%.

وتشمل اللائحة الزيتون والقهوة وكذلك المشروبات الروحية المستخدمة في صنع الحلويات فضلاً عن المكنات، وذلك بسبب الخلاف بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بشركة و"إيرباص" الأوروبية ومنافستها الأميركية "بوينغ".

من جهته، أعرب الاتحاد الأوروبي عن قلقه حيال التهديد الأميركي بفرض رسوم جمركية جديدة على سلع أوروبية.

وأرخى هذا النبأ بثقله على بورصة "وول ستريت" عند الافتتاح، لكن أيضاً في أوروبا على أسهم الشركات التي قد تكون مستهدفة بالتدابير الأميركية الجديدة.

ويُتوقع أن يتسبب هذا التدبير الذي لم يُطبق بعد، بزيادة التوتر في العلاقات التجارية الحساسة أصلاً بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

وكانت منظمة التجارة العالمية سمحت بفرض رسوم على بضائع مستوردة من الاتحاد الأوروبي بقيمة 7,5 مليارات دولار، في إطار ملف الدعم المالي الشائك لمجموعتي "إيرباص" الأوروبية و"بوينغ" الأميركية. 

وفي أيلول/سبتمبر الماضي، سرت توقعات بتوتر جديد يواجه العلاقات التجارية الأوروبية الأميركية، وذلك بعد توجه  أميركي ‘لى إقرار رسوم قياسية على شركة "إيرباص".

زكانت منظمة التجارة العالمية قد خلصت في وقت سابق إلى أن أكبر مصنعين للطائرات في العالم حصلا على دعم غير عادل بمليارات الدولارات.

وسمحت المنظمة، للولايات المتحدة، العام الماضي، بفرض رسوم على سلع من الاتحاد الأوروبي بقيمة 7.5 مليار دولار، تشمل الطائرات والخمور والأجبان، رداً على دعم لـ"إيرباص" اعتُبر غير قانوني.

وفي شباط/فبراير الماضي، أعلنت الولايات المتحدة أنّها سترفع نسبة الضرائب الجمركية العقابية المفروضة على طائرات "إيرباص" المستوردة من أوروبا من 10% حالياً إلى 15% بدءاً من 18 آذار/مارس الماضي.

هذا القرار دفع مجموعة الصناعات الجوية الأوروبية "إيرباص"، للإعراب عن "أسفها العميق" لزيادة الرسوم الجمركية التي تفرضها واشنطن على الطائرات المصنّعة في أوروبا، معتبرةً أنها لا تقوم إلا "بزيادة التوترات التجارية بين أوروبا والولايات المتحدة".