الذهب مستقر فوق 1800 دولار بفعل تنامي مخاوف فيروس كورونا

عقود الذهب الأميركية الآجلة تستقر عند 1809.50 دولار، دون تغير يذكر.

  • الذهب مستقر فوق 1800 دولار بفعل تنامي مخاوف الفيروس
    صعد مؤشر الدولار 0.2 بالمئة، وهو ما يزيد تكلفة المعدن على حملة العملات الأخرى

استقرت أسعار الذهب، اليوم الاثنين، لترسخ أقدامها فوق مستوى 1800 دولار للأوقية (الأونصة) المهم نفسياً، إذ تعززت جاذبية المعدن كملاذٍ آمن بفعل المخاوف حيال تنامي إصابات فيروس كورونا في أنحاء العالم، لكن صعود الدولار كبح المكاسب.

وكان السعر الفوري للذهب مستقراً عند 1808.92 دولار للأوقية. واستقرت عقود الذهب الأميركية الآجلة عند 1809.50 دولار، دون تغير يذكر.

مايكل مكارثي، كبير الاستراتيجيين في سي.إم.سي ماركتس قال: "ثمة مؤشرات فنية على أن الدولار الأميركي قد يرتفع، وربما لهذا السبب نرى المتعاملين في سوق الذهب يرفعون الغطاء عن السعر في الوقت الحالي".

وصعد مؤشر الدولار 0.2 بالمئة، وهو ما يزيد تكلفة المعدن على حملة العملات الأخرى.

ونزل البلاديوم 0.7 بالمئة إلى 2008.01 دولار للأوقية، وتراجع البلاتين 0.1 بالمئة ليسجل 836.91 دولار، بينما استقرت الفضة دون تغير عند 19.32 دولار.