وزير الصناعة اللبناني للميادين: لا فيتو على التعاون مع الصين

يؤكد وزير الأشغال العامة والنقل اللبناني ميشال نجار  أن "التوجه إلى الشرق بات خياراً لبنانياً جدياً مع استمرار الحصار الخارجي على البلاد ورفع واشنطن سقف شروطها لقاء حصول بيروت على مساعدات مالية".

  • وزير الأشغال: السفير الصيني في لبنان لفت إلى استمرار التشاور للاتفاق على تنفيذ بعض المشاريع
    وزير الأشغال: السفير الصيني في لبنان لفت إلى استمرار التشاور للاتفاق على تنفيذ بعض المشاريع

بالتزامن مع زيارة وفد صيني لوزارة الأشغال اللبنانية وتقديمه عروضاً بشأن تنفيذ بعض المشاريع الحيو، كانت السفيرة الأميركية ​دوروثي شيا​ تجري محادثات على عجل مع رئيس الحكومة حسان دياب.

ويمكن ربط طلب السفيرة  الأميركية الموعد العاجل بسعيّ بيروت التوجه شرقاً بحسب مراقبين، فيما أكد وزير الصناعة عماد حب الله للميادين أن "لا فيتو على تعاون لبنان مع الصين".

وبدوره، أشار وزير الأشغال العامة والنقل ميشال نجار  إلى"حاجة لبنان للمشاريع الحيوية"، مضيفاً أن "بكين اهتمت بالأمر وقدمّت شركات صينية عروضاً عديدة".

وأكد نجار أن "السفير الصيني في لبنان لفت إلى استمرار التشاور للاتفاق على تنفيذ بعض المشاريع"،  مشدداً على أن "التوجه إلى الشرق بات خياراً لبنانياً جدياً مع استمرار الحصار الخارجي على البلاد ورفع واشنطن سقف شروطها لقاء حصول بيروت على مساعدات مالية".

وكان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب قد ترأس في الثاني من الشهر الجاري اجتماعاً وزارياً بحضور السفير الصيني في لبنان، بالإضافة إلى عدد من الوزراء المختصين، ووزير الأشغال اللبناني الذي حضر الاجتماع وأكد أن الصين مستعدة للتعاون وللاستثمار في لبنان.