تراجع الأسهم الرئيسية في الخليج ... لماذا؟

الأسهم الرئيسية في الخليج تتراجع، بالتزامن مع تضرر البنوك بسبب كوفيد-19 وانخفاض أسعار النفط.

  • تراجع الأسهم الرئيسية في الخليج وتضرر البنوك
    الخليج يشاهد تراجع بسوق الأسهم الرئيسية 

تراجعت أسواق الأسهم الرئيسية في الخليج اليوم الأربعاء قبل عطلة عيد الأضحى في حين دفع سهماً بنك أبوظبي الأول واتصالات بورصة إمارة أبوظبي للهبوط.

وانخفض المؤشر 0.9 بالمئة جراء هبوط سهم بنك أبوظبي الأول 1.8 بالمئة بعد الإعلان عن انخفاض الأرباح الفصلية بنسبة 25 بالمئة أمس بفعل مخصصات عالية لانخفاض القيمة لربع ثان.

وسجّل أكبر بنوك الإمارات ربحاً صافياً 2.41 مليار درهم (656.18 مليون دولار) في الربع الثاني مقابل 3.22 مليار درهم قبل عام.

وتضررت البنوك في المنطقة من صدمة مزدوجة لجائحة كوفيد-19 وانخفاض أسعار النفط، وشهد معظمها هبوط أرباح الربع الثاني بسبب مخصصات أعلى لخسائر الائتمان. ونزل سهم شركة اتصالات 0.8 بالمئة.

وفي دبي، هبط المؤشر 0.5 بالمئة مع هبوط سهم شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة (دو) 2.9 بالمئة بعد انقضاء الحق في التوزيع النقدي للسهم.

ونزل المؤشر القطري 0.4 بالمئة وفقد سهم البنك التجاري 5.2 بالمئة وخسر سهم بنك قطر الوطني 0.5 بالمئة .

وحد من خسائر البورصة مكاسب شركة الاتصالات "أريد" إذ ارتفع السهم اثنين بالمئة.

وحققت الشركة ربحا صافياً 431.7 مليون ريال (118.60 مليون دولار) في الربع الثاني ارتفاعاً من 420.7 قبل عام.