النفط يهبط بعد زيادة مفاجئة لمخزون الخام الأميركي

أسعار النفط تتراجع بعدما أظهرت البيانات زيادة مفاجئة في مخزونات الخام الأميركية، وهو ما أكّد فحوى تقرير سابق للقطاع.

  • النفط يهبط بعد زيادة مفاجئة لمخزون الخام الأميركي
     إدارة معلومات الطاقة الأميركية: مخزونات الخام زادت مليوني برميل الأسبوع الماضي

تراجعت أسعار النفط اليوم الخميس، بعدما أظهرت البيانات زيادة مفاجئة في مخزونات الخام الأميركية، وهو ما أكّد فحوى تقرير سابق للقطاع.

وبحلول الساعة 15:38 بتوقيت جرينتش، كانت العقود الآجلة لخام برنت منخفضة 25 سنتاً بما يعادل 0.6 بالمئة إلى 40.54 دولار للبرميل. ونزل الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 22 سنتاً أو 0.6 بالمئة إلى 37.83 دولار.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية إن مخزونات الخام زادت مليوني برميل الأسبوع الماضي.

وكان المحللون توقعوا في استطلاع أجرته "رويترز" انخفاضها 1.3 مليون برميل، في حين قال معهد البترول الأميركي، الممثل لشركات القطاع، أمس الأربعاء إن المخزونات ارتفعت ثلاثة ملايين برميل.

وقال أندرو ليبو، رئيس ليبو أويل أسوسيتس في هيوستن، "السوق فوجئت نوعاً ما بالزيادة في ضوء أن جزءاً كبيراً من إنتاج خليج المكسيك لم يرجع لكن ذلك توارى جراء مكابدة المصافي... مصاعب في العودة بعد الإعصار لورا،" مشيراً إلى أن "تراجع الطلب على البنزين ونواتج التقطير أثار خيبة الأمل أيضاً".

ومنذ أيام، قال مسؤول في وكالة الطاقة الدولية إن "الاقتصاد العالمي من المستبعد أن يتجه صوب أي تباطؤ كبير بسبب كوفيد-19"، مضيفاً "لكن تراكم المخزونات وحالة عدم اليقين إزاء طلب الصين على النفط يفرضان ضبابية تغلف تعافي أسواق الخام".

وقال كيسوكي ساداموري، مدير أمن وأسواق الطاقة لدى وكالة الطاقة الدولية، إن "آفاق النفط في خضم إما موجة ثانية أو موجة أولى مستقرة لفيروس كورونا"، شارحاً أن "هناك قدر هائل من الضبابية، لكننا لا نتوقع أي تباطؤ إضافي كبير في الأشهر المقبلة".

وأضاف ساداموري في مقابلة له أنه "على الرغم من أن السوق لا تتوقع عودة فعلية قوية للنمو مجدداً قريباً، فإن الرؤية للطلب أنه أكثر استقراراً مقارنة مع ما كان عليه قبل ثلاثة أشهر".