صندوق النقد الدولي يعلن استعداده لمضاعفة جهوده في التعاون مع لبنان

صندوق النقد الدولي يعرب عن استعداده لمضاعفة الجهود بعد تشكيل الحكومة اللبنانية، للمساهمة في "مساعدة لبنان وشعب لبنان على تجاوز الأزمة الاجتماعية والاقتصادية".

  • صندوق النقد الدولي مستعد لمضاعفة جهوده في التعاون مع لبنان
    صندوق النقد الدولي: نحن على استعداد للتعامل مع الحكومة اللبنانية بعد تشكيلها

أعلن صندوق النقد الدولي، اليوم الخميس، استعداده "لمضاعفة جهوده" لمساعدة لبنان، فور تشكيل حكومة جديدة.

وقال المتحدث باسم صندوق النقد الدولي جيري رايس، إن الصندوق "مستعد لمضاعفة الجهود لمساعدة لبنان وشعب لبنان على تجاوز الأزمة الاجتماعية والاقتصادية".

وأكد رايس أن النقاشات التي يجريها صندوق النقد مع السلطات اللبنانية، تنصّب على ضرورة إجراء تدقيق محاسبي ومالي لميزانية مصرف لبنان المركزي، من أجل تقييم أصوله والتزاماته.

وأبلغ المتحدث باسم الصندوق الصحفيين، أن هذا التدقيق سيساعد على تقييم تمويل البنك المركزي للحكومة وسياسة "الهندسة المالية" التي كان ينتهجها، وهما عنصران مهمان لفهم الخسائر المتكبدة في السابق.

وأشار إلى أن مسؤولي صندوق النقد، عرضوا على السلطات اللبنانية، تقديم المساعدة الفنية في مواجهة بعض التحديات عقب انفجار مرفأ بيروت، والذي أودى بحياة نحو 190 شخصاً، وأوقع أضراراً بنحو 4.6 مليار دولار.

وكان لبنان قد شرع في محادثات مع صندوق النقد، في أيار/مايو، لكنها توقفت في تموز/يوليو، وسط خلافات بين الحكومة والأحزاب السياسية والبنوك على حجم الخسائر في القطاع المصرفي، المساهم الرئيسي في تمويل الدين العام الضخم.