عجز تجارة السلع يتسع في الولايات المتحدة الأميركية

وزارة التجارة الأميركية تفيد بأن العجز التجاري السلعي زاد 3.5 بالمئة إلى 82.9 مليار دولار في آب/ أغسطس الماضي.

  • ميناء لوس أنجلوس ، كاليفورنيا (رويترز)
    ميناء لوس أنجلوس في كاليفورنيا (رويترز)

اتسع عجز تجارة السلع في الولايات المتحدة في آب/أغسطس الماضي، إذ ارتفعت الواردات مع إعادة تكوين الشركات لمخزونات نفدت حين أثرت جائحة فيروس كورونا بشكل كبير على تدفق السلع.

وقالت وزارة التجارة الأميركية، اليوم الثلاثاء، إن العجز التجاري السلعي زاد 3.5 بالمئة إلى 82.9 مليار دولار الشهر الماضي.

وارتفعت الواردات السلعية 3.1 بالمئة إلى 201.3 مليار دولار، لتفوق زيادة 2.8 بالمئة في الصادرات السلعية إلى 118.3 مليار دولار.

وكان رئيس الاحتياطي الفدرالي (المصرف المركزي الأميركي) جيروم باول قال إن سوق العمل في الولايات المتّحدة تحسّنت كثيراً منذ انهيارها في الربيع من جرّاء فيروس كورونا المستجدّ لكنّ "الطريق ما زال طويلاً"، قبل أن تستعيد عافيتها.

وخفّض مجلس الاحتياطي الفدرالي، في آخر اجتماع نقدي له قبل الانتخابات الرئاسية المقرّرة في 3 تشرين الثاني/نوفمبر، تقديراته السابقة لمعدّل البطالة في الولايات المتّحدة لهذه السنة من 9.3% إلى 7.6%، لكنّ هذا المعدّل لا يزال ضعف ما كان عليه قبل اندلاع الأزمة الوبائية في البلاد.