بعد إعلان ترامب إصابته بكورونا.. كيف تحركت أسواق البورصة العالمية؟

بعد إعلان الرئيس دونالد ترامب إصابته والسيدة الأولى ميلانيا بفيروس كورونا، أسعار الأسهم في السوق الآجلة الأميركية تتراجع، والين يرتفع مقابل الدولار.

  • تراجع أسعار الأسهم الآجلة في السوق الأميركية بعد ثبوت إصابة ترامب بكورونا
    تراجع أسعار الأسهم الآجلة في السوق الأميركية بعد ثبوت إصابة ترامب بكورونا

تراجعت أسعار الأسهم في السوق الآجلة الأميركية بعد إعلان الرئيس دونالد ترامب إصابته والسيدة الأولى ميلانيا بفيروس كورونا.

وتراجع مؤشر داو جونز 1.7% وستاندرد اند بورز 500 الأوسع نطاقاً 1.6% فيما ارتفع الين مقابل الدولار.

وارتفعت العملة الأميركية نحو نصف بالمئة مقابل الدولارين الأسترالي والنيوزيلندي الشديدي التأثر بالمخاطرة، بينما صعد الين بنحو 0.3% إلى 105.27 للدولار وهو أعلى مستوياته منذ يوم الإثنين. وانخفض اليورو 0.3% إلى 1.1716 دولار.

وحقق الين الياباني مكاسب أكبر مقابل عملات أخرى، في ظل تحول واسع النطاق بعيداً عن الأصول العالية المخاطر والسلع الأولية. وكانت أحجام التداول في آسيا هزيلة بفعل عطلات في الصين.

وواصل الذهب مكاسبه، اليوم الجمعة، ويمضي على مسار تحقيق أفضل أداء أسبوعي في نحو شهرين إذ أقبل المستثمرون على شراء أصول الملاذ الآمن بعد أن إصابة ترامب.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.5% إلى 1915.34 دولار للأونصة، ليمحو خسائر تكبدها في المعاملات المبكرة في آسيا.

وصعدت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.3% إلى 1922.20 دولار.

وربح المعدن الأصفر 2.9% منذ بداية الأسبوع، ويمضي قدماً صوب تحقيق أكبر ارتفاع بالنسبة المئوية منذ الأسبوع المنتهي في 7 آب/أغسطس.

وقال جيفري هالي كبير محللي السوق لدى أواندا "تشخيص إصابة ترامب بكوفيد-19 تسبب في ارتفاع فوري كبير لأسعار الذهب إذ يتدافع المستثمرون إلى مراكز الملاذ (الآمن)".

وأضاف "أعتقد أن العزوف عن المخاطرة سيظل مرتفعاً... بناء على كيفية تطور الموقف في نهاية الأسبوع، لا سيما إذا ما ثبتت إصابة المزيد من كبار قيادات الحكومة الأميركية بالفيروس، قد يتأهب الذهب لموجة ارتفاع ممتدة".

وقال ستيفن إينس، رئيس استراتيجيات السوق لدى أكسي كورب "هذا النبأ يجب أن يدعم الذهب لأننا سنرى على الأرجح تحفيزا في وقت قريب. يتعين على الناس تملك الذهب في هذه الحالة".

وبالنسبة لبقية المعادن النفيسة، ربحت الفضة 0.7% إلى 24.07 دولار للأونصة وارتفعت ما يزيد عن 5% منذ بداية الأسبوع.

وتراجع البلاتين 0.2% إلى 894.82 دولار ونزل البلاديوم 0.1% إلى 2311.95 دولار.

نزلت الأسهم الأوروبية اليوم الجمعة بعد أن أثبتت التحاليل إصابة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بـ"كوفيد-19"، مما أثر سلبا على أسواق الأسهم في أنحاء العالم.
وتراجع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي واحدا بالمئة بحلول الساعة 07:04 بتوقيت جرينتش. ونزل المؤشر "داكس" الألماني والمؤشر "كاك 40" الفرنسي 1.3 بالمئة بينما تراجع المؤشر "فايننشال تايمز 100" البريطاني واحداً بالمئة.

وقال ترامب على "تويتر" إن التحاليل أثبتت إصابته هو والسيدة الأولى ميلانيا ترامب بفيروس كورونا المستجد وإنهما سيدخلان في حجر صحي.

ويقول محللون إن هذا قد يقلب حملته رأساً على عقب، لكن التداعيات متوسطة الأمد على العملات، ولن تتضح على الفور.