إيران: مخزوننا من السلع الأساسية يكفي حاجة المواطنين

على الرغم من العقوبات الأميركية على الاقتصاد الإيراني، تؤكد طهران بأن احتياطها من السلع الأساسية مناسب جداً ومتوفر بما يكفي حاجات الإيرانيين.

  • إيران: مخزوننا من السلع الأساسية مناسب جداً
    إيران: مخزوننا من السلع الأساسية مناسب جداً

أكد وزير الصناعة والمناجم والتجارة الإيراني علي رضا رزم حسيني، بأن احتياطي بلاده من السلع الأساسية "مناسب جداً ومتوفر بما يكفي".

ونقلت وكالة أنباء "فارس" عن حسيني قوله إن "احتياطي البلاد من السلع الأساسية والحاجات الضرورية مناسب جداً ومتوفر بالحجم الكافي، حيث يتم عرضها حسب حاجة الأسواق"، مشيراً إلى وزارة الصناعة والمناجم "اتخذت الخطط والتدابير اللازمة من قبل لتوفير حاجات المواطنين".

وجاءت تصريحات حسيني خلال لقاء جمعه بـ"سادن الروضة الرضوية المقدسة" حجة الإسلام أحمد مروي، الذي طالب بـ"الحيلولة دون ارتفاع أسعار السلع الأساسية والضرورية"، معتبراً أنه وفي ظل الظروف الحالية "يجب إيلاء الأولوية لتوفير حاجات المواطنين من السلع بالحجم الكافي والأسعار المناسبة".

وتشهد الأسواق الإيرانية ارتفاعاً في أسعار بعض السلع، نتيجة العقوبات الأميركية المتواصلة على طهران.

وفرضت الولايات المتحدة سلسلة عقوبات في 25 أيلول/سبتمبر استهدفت عدة كيانات ومسؤولين إيرانيين، بسبب مزاعم عن انتهاكات لحقوق الإنسان، شملت قاضياً قالت إنه "متورط في قضية مصارع إيراني حكم عليه بالإعدام".

وآخر حلقات هذه العقوبات تلك التي فرضتها وزارة الخزانة الأميركية على 18 مصرفاً إيرانياً.

وتزعم واشنطن أن العقوبات الجديدة لن تطال الشعب الإيراني حيث "ستظل تسمح بالعمليات الإنسانية لدعمه"، إلا أن الرئيس الإيراني حسن روحاني، أعلن أن العقوبات الأميركية على مصارف البلاد هي محاولة لمنع التحويلات المالية من أجل شراء الدواء والأغذية.

وعلى الرغم من العقوبات، أظهرت بيانات رسمية تسجيل التجارة الخارجية لإيران أكثر من 30.3 مليار دولار في النصف الأول من السنة المالية الجارية (آذار/مارس - أيلول/سبتمبر 2020).

وبحسب وكالة "فارس" فإن "الصادرات السلعية سجلت 13.56 مليار دولار في مقابل استيراد 16.7 مليار دولار في النصف الأول".