مقابل ارتفاع اليورو والين ...الدولار يتراجع إلى أدنى مستوياته

الدولار الأميركي يتراجع إلى أدنى مستوياته منذ شهر، مقابل ارتفاع في قيمة اليوان واليورو.

  • الدولار الأميركي يتراجع مع اتخفاض الآمال بتحفيز اقتصادي قريب
    الدولار الأميركي انخفض لأدنى مستوى في شهر

تراجع الدولار الأميركي إلى أدنى مستوى له في شهر، أمام سلة من العملات الرئيسية، في وقت ينتظر فيه المستثمرون نتيجة محادثات التحفيز المالي، قبيل الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة.

وانخفض مؤشر الدولار لثاني يوم على التوالي، مسجّلاً 92.991، وهو أدنى مستوى له منذ 21 أيلول/سبتمبر. 

ولا يزال الخلاف بين الجمهوريين والديمقراطيين قائماً، حول إقرار حزمة تحفيز ثانية لدعم الاقتصاد الأميركي في مواجهة تداعيات جائحة كورونا، مع تلاشي فرص إقرارها قبل الانتخابات الرئاسية المرتقبة. 

في المقابل، ساعد الانتعاش القوي في الاقتصاد الصيني على دفع اليوان إلى أعلى مستوى في عامين.

وأعلن المكتب الوطني للإحصاء في الصين، يوم الاثنين الماضي، أن الاقتصاد الصيني نما بنسبة 4.9% في الربع الثالث من العام، مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي.

كما وصعد اليورو 0.5% أمام الدولار إلى 1.184، بعد أن كان تراجع 0.1% إلى 1.176 دولار، أثناء التعاملات المبكرة في سوق لندن.

يُذكر أن الخبير الاقتصادي الأميركي ستيفن روتش، حذّر في وقت سابق، من أن العام المقبل سيكون قاسياً على الدولار، مشيراً إلى وجود بيانات تدل على ذلك.