"مجموعة العشرين" تتفق على إطار عمل لهيكلة الدين مستقبلاً للدول الفقيرة

بسبب تواصل تفشي فيروس كورونا في العالم، وزراء دول "مجموعة العشرين" يتفقون على إطار عمل جديد لإعادة هيكلة ديون الحكومات، ولمساعدة الدول الفقيرة التي تحتاج لإعفاء من ديونها.

  • بموجب إطار العمل ستتفاوض الدول الدائنة بشكل جماعي مع الدولة المدينة
    بموجب إطار العمل ستتفاوض الدول الدائنة بشكل جماعي مع الدولة المدينة

اتفق وزراء مالية "مجموعة العشرين" اليوم الجمعة للمرة الأولى على إطار عمل جديد مشترك لإعادة هيكلة ديون الحكومات، تحسباً لأن تؤدي أزمة فيروس كورونا لأن تصبح بعض الدول الفقيرة في حاجة إلى إعفاء كبير من الدين.

ومن المتوقع أن يتبع دائنون كبار، بما في ذلك الصين، المبادئ التوجيهية المشتركة التي تحدد كيف يمكن خفض أو إعادة هيكلة الديون التي تعتبر غير مستدامة.

وبموجب إطار العمل، ستتفاوض الدول الدائنة بشكل جماعي مع الدولة المدينة، التي من المتوقع أن تسعى إلى نفس شروط المعالجة من دائني القطاع الخاص.

وقال وزراء مالية "مجموعة العشرين" في بيان مشترك لهم إن إطار العمل يهدف إلى "تيسير معالجة الديون في الوقت المناسب وبشكل منظم" للدول المخوّلة للاستفادة من مبادرة تعليق مدفوعات خدمة الدين السارية في نيسان/أبريل المقبل، والتي تشمل فقط دائني القطاع الخاص على أساس تطوعي.

وكانت "مجموعة العشرين" قد ناشدت في تموز/يوليو الماضي مناشدة واسعة لتمديد وتوسيع تجميد ديون الدول الفقيرة.

وبدورها حثّت غرفة التجارة الدوليّة، واتحاد نقابي عالمي وجماعات للمجتمع المدني، "مجموعة العشرين"، التي تضمّ أكبر اقتصادات العالم، على "تمديد وتوسيع تجميد مدفوعات خدمة الدين، ليس لمساعدة الدول الأشد فقراً فحسب، لكن أيضاً متوسطة الدخل، لتجاوز جائحة كورونا وتداعياتها الاقتصادية". 

وكانت "مجموعة العشرين" قد حثّت على التبرّع لمواجهة وباء كورونا، في 24 نيسان/أبريل الماضي. 

دول "مجموعة العشرين" كانوا قد تعهدوا في ختام قمة طارئة عقدوها في 25 آذار/ مارس الماضي عبر الفيديو، بضخّ خمسة تريليونات دولار في الاقتصاد العالمي لمواجهة آثار تفشي جائحة كورونا "كوفيد-19"، وبتقديم الدعم للدول النامية لمحاربة الوباء.

وقالت المجموعة إن "هناك حاجة لاتخاذ خطوات أخرى نظراً لمواجهة الاقتصاد العالمي تراجعاً أكبر مما كان متوقعاً" في نيسان/أبريل الماضي، عندما أعلنت مجموعة العشرين و"نادي باريس للدول الدائنة"، تجميداً لمدفوعات خدمة الدين للدول الـ73 الأشد فقراً بالعالم حتى نهاية العام 2020.

من هي مجموعة العشرين؟

و"مجموعة 20" هو منتدى تأسس سنة 1999 بسبب الأزمات المالية في التسعينات. ويمثّل ثلثي التجارة في العالم وأيضاً يمثل أكثر من 90 بالمئة من الناتج العالمي الخام.

تهدف "مجموعة العشرين" إلى الجمع الممنهج لدول صناعية ومتقدمة هامة بغية نقاش قضايا أساسية في الاقتصاد العالمي.

وتستحوذ على ثلثي التجارة وعدد السكان في العالم وأكثر من 90% من الناتج العالمي الخام (وهو مجموع الناتج المحلي الخام لجميع بلدان العالم).