البنك المركزي الأميركي يتوقع فترة طويلة من السياسة النقديّة المرنة

رئيس "بنك الاحتياطي الاتحادي" في شيكاغو، تشارلز إيفانز، يؤكد أنّ "اللقاحات ربما ستجعل جائحة كورونا تحت السيطرة هذا العام، لكن البنك المركزي الأميركي بعيد تماماً عن التخلي عن سياسته للتيسير النقدي".

  • ختم مجلس الاحتياطي الفيدرالي خلال مؤتمر صحفي في واشنطن العاصمة (أ.ف.ب)
    ختم مجلس الاحتياطي الفيدرالي خلال مؤتمر صحفي في واشنطن العاصمة (أ.ف.ب)

توقع رئيس "بنك الاحتياطي الاتحادي" في شيكاغو، تشارلز إيفانز، فترة طويلة من السياسة النقديّة المرنة.

إيفانز وجّه اليوم الإثنين، رسالة إلى الأسواق، قال فيها إن "اللقاحات ربما تجعل جائحة فيروس كورونا تحت السيطرة هذا العام، لكن البنك المركزي الأميركي بعيد تماماً عن التخلي عن سياسته للتيسير النقدي". 

وقال إيفانز: "لتحقيق أهدافنا وإدارة المخاطر، سيتعيّن أن يكون وضع سياسة مجلس الاحتياطي الاتحادي مرناً لفترة من الوقت".

كما اعتبر رئيس، أنّه "يجب أن يكون رجال الاقتصاد مستعدين لفترة من أسعار الفائدة شديدة الانخفاض وزيادة ميزانياتنا العموميّة في الوقت الذي نعمل فيه لتحقيق كلا هدفينا". 

يذكر أنّ الاحتياطي الفيدرالي الأميركي (المصرف المركزي)، اتخذ بداية أزمة تفشي كورونا في آذار/مارس 2020، مجموعة تدابير "جذرية طارئة لتعزيز الثقة والحفاظ على القطاع المالي"، مخفضاً معدّلات الفائدة الرئيسيّة إلى ما يقارب الصفر.