الجزائر تتوقع استقرار أسعار النفط فوق 50 دولاراً للبرميل.. بشرط!

بعد اجتماع اللجنة الوزارية الـ13 لتحالف "أوبك+"، لبحث خطة خفض الإنتاج، في شباط/فبراير المقبل. وزير الطاقة الجزائري يتوقع استقرار أسعار النفط فوق مستوى الـ50 دولاراً للبرميل، خلال النصف الأول من العام 2021.

  • تنتج الجزائر نحو 1.2 مليون برميل يومياً من خام النفط
    تنتج الجزائر نحو 1.2 مليون برميل يومياً من خام النفط

توقعت الجزائر استقرار أسعار النفط فوق مستوى الـ50 دولاراً للبرميل، خلال النصف الأول من العام 2021، وفق التصريحات التي أدلى بها وزير الطاقة عبد المجيد عطار، نقلتها وسائل إعلام محلية.

كلام عطار جاء قبيل مشاركته أمس الإثنين، عبر تقنية "الفيديو كونفرينس" في اجتماع اللجنة الوزارية الـ13 لتحالف "أوبك+"، لبحث خطة خفض الإنتاج، في شباط/فبراير المقبل.

وقال الوزير الجزائري إن "أسعار النفط قد تصل فوق مستوى 50 دولاراً على الأقل خلال الأشهر الـ6 الأولى من 2021".

وربط تحقيق ذلك بشرط اتخاذ تحالف "أوبك+" القرارات الصحيحة للحفاظ على السوق النفطية.

ولفت عطار إلى أن "أوبك+ اتخذ العديد من القرارات للحفاظ على الأسعار ما أوجد استقراراً في الأسعار"، حيث يسجل سعر برميل برنت 52 دولاراً، في حين تجاوز النفط الخام الجزائري (الخام الصحراوي) الـ50 دولاراً.

ورأى أنه يستحسن وفق البيانات الحالية، عدم زيادة الإنتاج، خلال شهر شباط/فبراير المقبل، حتّى لا يؤثر ذلك في الأسواق.

وزير الطاقة الجزائري شدد على أن "تقييم نتائج القرارات المتخذة مهم لجميع دول التحالف"، لافتاً إلى أنه "في شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2020، أُقرّت زيادة الإنتاج بمقدار مليوني برميل لعام 2021، و500 ألف برميل، خلال الشهر الجاري".

أسعار النفط ارتفعت قبل يومين قبيل اجتماع تحالف "أوبك +". وكان تحالف أوبك قد أعاد 500 الف برميل يومياً إلى السوق هذا الشهر.

وتوقعت "أوبك+" آمالاً بانتعاش النفط قريباً، وأن يكون الاستهلاك هذا العام أكبر، خاصةً مع بدء حملات التلقيح ضد وباء كورونا.

يشار إلى أن الجزائر العضو في منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" تنتج نحو 1.2 مليون برميل يومياً من الخام.