وزير الزراعة السوري: نخطط لزراعة مليون شجرة نخيل

وزير الزراعة السوري المهندس حسان قطنا يعلن عن مشروع زراعة مليون شجرة نخيل في البادية، مقدراً مساحة الأراضي التي ستتم زراعة النخيل فيها بنحو 8 ملايين هكتار.

  • وزير الزراعة السوري: نخطط لزراعة مليون شجرة نخيل
    وزير الزراعة السوري: نخطط لزراعة مليون شجرة نخيل

كشف وزير الزراعة السوري المهندس حسان قطنا عن خطة طموحة لزراعة مليون شجرة نخيل في البادية، موضحاً في تصريح له على هامش افتتاح دورة تدريبية أقامتها وزارة الزراعة والمركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة "إكساد"، أن الوزارة لديها خرائط للمناطق الملائمة لزراعة النخيل وحزام النخيل، مقدراً مساحة تلك الأراضي بنحو 8 ملايين هكتار.

وتقام الدورة تحت شعار "إكثار نخيل التمر عبر تقنية زراعة النسج"، بالتعاون بين وزارة الزراعة السورية ومركز "إكساد" بحضور خبراء وباحثين من المركز ووزارة الزراعة ومركز البحوث الزراعية السورية وتستمر أربعة أيام.

وقال قطنا إن الوزارة أسست خلال السنوات الماضية مزارع لإنتاج الأمهات، لكنها غير كافية للتوسع بزراعة النخيل. وأضاف أن المجال الوحيد للتوسع يكون عبر إكثار النسج.

وشدد على الأهمية الكبيرة للدورة مع الدعوة للتركيز على استثمار هذه التقانة، والبدء بإنتاج هذه الغراس وبيعها للفلاحين وتشجير بساتين الأمهات والتوسع بهذه الشجرة في البادية.

من جهته، قال نصر الدين العبيد مدير عام "إكساد" إن الدورة تركز على موضوعين مهمين، إنتاج غراس النخيل من صنفي اللو والمجدول وهما من الأصناف عالية الإنتاج، وعلى إنتاج أصناف القمح المقاومة للجفاف. وأوضح أنه يتم العمل على استنباط سلالات مقاومة للجفاف أيضاً.