إمعاناً في التطبيع.. مذكرات تفاهم بين مصارف إسرائيليّة وبحرينيّة

بنك "ليئومي إسرائيل" يوقع مذكرة تفاهم مع "بنك البحرين الوطني"، ووسائل إعلام إسرائيليّة تعتبر أنّ هذا الاتفاق "يضع الأسس التي تسمح بتنفيذ علاقات اقتصاديّة بين إسرائيل والبحرين".

  • وسائل إعلام إسرائيليّة: من المتوقع أن تعزز الاتفاقيّة مه بنك البحرين الوطني، التعاون بين قطاعات الأعمال في المنطقة
    وسائل إعلام إسرائيليّة: من المتوقع أن تعزز الاتفاقيّة مه بنك البحرين الوطني، التعاون بين قطاعات الأعمال في المنطقة

أعلن بنك "ليئومي إسرائيل"، اليوم الأحد، عن التوقيع على مذكرة تفاهم وصفت بـأنها "الأولى من نوعها" مع "بنك البحرين الوطني"، وهو أحد البنوك الكبيرة في البحرين.

وبحسب وسائل إعلام إسرائيليّة يشكل الاتفاق الذي تمّ توقيعه "استمرار لاتفاقيات تعاون إضافيّة وقعها في الفترة الأخيرة بنك ليئومي مع مصارف رائدة في الإمارات".

وسائل الإعلام تحدثت عن أنّ هذا الاتفاق "يضع الأسس التي تسمح بتنفيذ علاقات اقتصاديّة بين إسرائيل والبحرين"، وذلك في أعقاب اتفاق التطبيع الذي وقع بين الجانبين في 15 أيلول/سبتمبر 2020. 

وبموجب مذكرة التفاهم، اتفق الطرفان على "العمل معاً لتزويد عملائهم بالمنصة المصرفيّة بين البلدين، المطلوبة للتجارة والمصارف والمقاصة والاستثمار والعملات الأجنبيّة وتداول الأوراق الماليّة". 

كما أشارت وسائل الإعلام الإسرائيليّة، إلى أنّه "من المتوقع أن تعزز الاتفاقيّة التعاون بين قطاعات الأعمال في المنطقة، مع التركيز على مجالات التكنولوجيا الماليّة، التمويل، الاتصالات، الطب والتكنولوجيا الفائقة بشكلٍ عام". 

يذكر أنّ وزير خارجية البحرين عبد اللطيف بن راشد الزياني، وقع مع مندوبين "إسرائيليين" برئاسة مستشار الأمن القومي مئير بن شبات، خلال تشرين الأوّل/أكتوبر 2020 في المنامة، على بيان مشترك "بشأن إرساء العلاقات"، بحضور وزير الخزانة الأميركي ستيف منوشين.