طهران: فشل ترامب في تصفير نفطنا ستبقى حسرة في قلبه

وزير النفط الإيراني يؤكد أن بلاده حققت أرقاماً قياسية في مجال إنتاج النفط، لافتا إلى أن فشل الرئيس الأميركي السابق في تصفير النفط الإيراني ستبقى حسرة في قلبه.

  • زنكنة: تصفير النفط الإيراني ستبقى حسرة في نفس ترامب
    زنكنة: تصفير النفط الإيراني ستبقى حسرة في نفس ترامب

قال وزير النفط الايراني بيجن زنكنة إن محاولات الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب لتصفير صادرات النفط ستبقى حسرة في نفسه. 

زنغنة وخلال مراسم افتتاح المعرض الدولي الخامس والعشرين للنفط والغاز والتكرير والبتروكيماويات في طهران، أكد أنه في حال رفعت العقوبات الأميركية عن إيران، فإنها ستعود إلى السوق أقوى من السابق وأسرع مما يعتقد البعض.

وأشار إلى أن بلاده ليست قلقة بشأن الأسواق المفقودة، مشيراً إلى أن مشتري النفط لا يقتصرون على بائع أو اثنين.

كما دعا الإيرانيين إلى السعي بكامل قوتهم للعمل على نمو اقتصاد البلاد وتطورها، والتغلب على ما يقوم به اعداءها في سبيل تعطيل ذلك، معلناً عن أن صادرات المنتجات النفطية سجلت أرقاماً لم تحقق من قبل. 

وكانت إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، قد فرضت في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عقوبات جديدة على قطاع النفط الإيراني، بما في ذلك المبيعات المرسلة إلى سوريا وفنزويلا، "لتقلّص بذلك هامش المناورة المتاح أمام جو بايدن إذا فاز في انتخابات الأسبوع المقبل"، وفق وكالة "فرانس برس".

وقالت إدارة البيت الأبيض وقتها، إنها ستضع شركة النفط الوطنية الإيرانية، ووزارة النفط وشركة الناقلات الوطنية الإيرانية، تحت سلطة "مكافحة الإرهاب"، ما يعني أن أي إدارة مستقبلية ستحتاج إلى اتخاذ تدابير قانونية لتلغي ذلك