أسهم أوروبا عند أدنى مستوى في أسبوعين وسط تراجع في ثقة الشركات الألمانية

بسبب استمرار جائحة "كوفيد-19" وتشديد القيود، وبطء توزيع القاحات ما سيؤثر على التعافي الاقتصادي، الأسهم الأوروبية تغلق عند أدنى مستوياتها.

  • هبط المؤشر داكس الألماني 1.7 بالمئة
    هبط المؤشر داكس الألماني 1.7 بالمئة

أغلقت الأسهم الأوروبية عند أدنى مستوياتها في أسبوعين اليوم الإثنين، حيث أكد تراجع ثقة الشركات الألمانية الضرر الناجم عن القيود المشددة لمكافحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، في حين يخشى المستثمرون أن يؤدي توزيع بطيء للقاحات إلى مزيد من التأخر في التعافي الاقتصادي.

وفقد المؤشر "ستوكس 600" الأوروبي مكاسب حققها مبكراً، وأغلق على انخفاض 0.8 بالمئة. وهبط المؤشر "داكس" الألماني 1.7 بالمئة، بينما تراجع المؤشر "كاك 40" الفرنسي 1.6 بالمئة، ونزل المؤشر "فايننشال تايمز 100" البريطاني 0.8 بالمئة.

وقال معهد "إيفو" الاقتصادي إن مؤشره لمعنويات الشركات انخفض إلى 90.1 في كانون الثاني/يناير الجاري، من قراءة معدلة صعوداً عند 92.2 في كانون الأول/ديسمبر 2020.

وكان استطلاع لوكالة "رويترز" أشار إلى قراءة عند 91.8 في كانون الثاني/يناير الجاري.

وذكرت مسودة وثيقة أعدتها وزارة الاقتصاد الألمانية، واطلعت عليها "رويترز" أنه من المرجح أن يصل الاقتصاد الألماني، وهو الأكبر في أوروبا، إلى مستويات ما قبل جائحة فيروس كورونا في منتصف عام 2022.

ولحق الضرر الأكبر بالأسهم المرتبطة بالدورة الاقتصادية في قطاعات البنوك والسيارات والنفط والغاز والسفر والترفيه، حيث تراجعت بما يتراوح بين 1.9 بالمئة و3 بالمئة.

وهبطت أسهم "آي.إيه.جي" المالكة للخطوط الجوية البريطانية، و"رايان إير"، و"لوفتهانزا"، و"إير فرانس"، بما يتراوح بين 3.3 بالمئة و7.7 بالمئة، في حين هبطت أسهم شركات التجزئة 1.5 بالمئة.

وتخلّت أسهم قطاع التكنولوجيا عن مكاسب مبكرة، لكن خسائرها كانت طفيفة إذ جرى تداول قريناتها الأميركية عند أعلى المستويات على الإطلاق.

وقفز سهم شركة "نوكيا" الفنلندية المصنعة لمعدات الاتصال 12.9 بالمئة في حين جنى سهم بروسيس التي تستثمر في التكنولوجيا 3.6 بالمئة ليبلغ أعلى مستوى على الإطلاق.

وأقبل المستثمرون على القطاعات الدفاعية مثل الاتصالات والرعاية الصحية اللذين تقدما 0.9 بالمئة و0.7 بالمئة على الترتيب.