الصين تتفوق على الولايات المتحدة في جذب المستثمرين

حققت الصين ارتفاعاً طفيفاً بنسبة 4% لتصل إلى 163 مليار دولار، قي قيادة الاستثمارات في قطاع التكنولوجيا الفائقة وفي عمليات الدمج والاستحواذ.

  • موظف يعمل في مصنع شاحنات الخلاط في مقاطعة خوبي شمال الصين - الصورة لغيتي.
    موظف يعمل في مصنع شاحنات الخلاط في مقاطعة خوبي شمال الصين - الصورة لغيتي.

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية إنه للمرة الأولى، تفوقت الصين على الولايات المتحدة كوجهة رئيسية للاستثمار الأجنبي المباشر، وهو مقياس مهم للصحة الاقتصادية لأي بلد.

وانخفض الاستثمار الأجنبي في الولايات المتحدة بنسبة 49 في المئة في عام 2020 إلى 134 مليار دولار، بحسب الأرقام الصادرة عن مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية. 

وحققت الصين ارتفاعاً طفيفاً بنسبة 4 في المئة لتصل إلى 163 مليار دولار، بقيادة الاستثمارات في قطاع التكنولوجيا الفائقة في البلاد وفي عمليات الدمج والاستحواذ.

وانخفض الاستثمار الأجنبي المباشر لمعظم البلدان حيث تكافح لاحتواء وباء كورونا. وتم القضاء على الاستثمار في أوروبا، وانخفض تدفق الاستثمار الأجنبي كلياً على مستوى العالم بنسبة 42٪.

ولسنوات، اجتذب التصنيع وقاعدة المستهلكين المتزايدة في الصين الشركات الأجنبية، ولكن الإرشادات الصارمة حول الملكية الأجنبية لم تشجع البعض. واليوم، أصبح من الصعب تجاهل نفوذ المستهلكين الصينيين.

ترجمة: الميادين نت