أسعار النّفط ترتفع لأعلى مستوياتها منذ أكثر من عام

ارتفعت أسعار النّفط إلى أعلى مستوياتها منذ أكثر من عام، حيث زاد سعر خام "برنت" بنسبة 1.2% أي بحدود 60.08 دولار للبرميل الواحد.

  • أسعار النّفط ترتفع لأعلى مستوياتها
    يواصل سوق النفط تضييق الفجوة بين العرض والطلب مع تعميق تخفيضات الإنتاج من السعودية.

ارتفعت أسعار النفط، اليوم الاثنين، إلى أعلى مستوياتها منذ أكثر من عام، مع تجاوز سعر خام برنت 60 دولاراً للبرميل، مدعوماً بتخفيضات الإمدادات بين المنتجين الرئيسيين وآمال في المزيد من إجراءات التحفيز الاقتصادي في الولايات المتحدة.

وزاد سعر خام "برنت" بمقدار 74 سنتا أو 1.2% إلى 60.08 دولار للبرميل، فيما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بمقدار 74 سنتا أو 1.3% إلى 57.59 دولار للبرميل، ليسجلان أعلى مستوياتهما منذ يناير/ كانون الثاني من عام 2020، بحسب وكالة "رويترز". 

في هذا الشّأن، قال المحلل في البنك السويسري نوربرت روكر  "جوليوس باير"  إنّه "عادت أسعار النفط إلى مستويات قريبة من مستويات ما قبل الوباء".

وتابع: "يبدو أنّ الدّعم قوي، والسوق يتخلص بسرعة من الفائض المتشكل خلال الأزمة، مؤشّراً إلى أنّه من "المحتمل أن تقترب مستويات العرض والطلب في وقت لاحق".

ويواصل سوق النفط تضييق الفجوة بين العرض والطلب مع تعميق تخفيضات الإنتاج من السعودية التي تعهدت بتخفيضات إضافية للإمدادات في شهري شباط/فبراير وآذار/مارس، في ظلّ تخفيضات أعضاء آخرين في منظمة البلدان المصدّرة للنفط وحلفائها.

بدوره قال الخبير الاقتصادي، هووي لي، إنّ السعودية، أكبر مصدر في العالم، أرسلت "إشارة صعودية للغاية"، الأسبوع الماضي، عندما أبقت على أسعار الخام الشهرية إلى آسيا دون تغيير على الرغم من التوقعات بتخفيضات صغيرة.

كما أدّى ضعف الدولار مقابل معظم العملات، اليوم الاثنين، إلى دعم أسعار السلعة، حيث أصبحت المنتجات المقومة بالدولار أرخص بالنسبة لحاملي العملات الأخرى.

ويراقب المستثمرون أيضاً عن كثب حزمة مساعدات بقيمة 1.9 تريليون دولار تناقشها الولايات المتحدة لمواجهة التداعيات الناجمة عن كورونا، والتي من المتوقع أن يتم تمريرها من قبل المشرّعين في أقرب وقت هذا الشهر، ويعتقد أنها ستحفز الطلب.