تركيا تمدد حظر تسريح الموظفين لمدة شهرين

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يصدر قراراً رئاسياً بتمديد حظر تسريح الموظفين في وقت يرتفع معدل البطالة، في وقت يرتفع معدل البطالة في البلاد إلى 12.9%.

  •  معدل البطالة في تركيا ارتفع في آذار/مارس الماضي إلى 13.7%
    معدل البطالة في تركيا ارتفع في آذار/مارس الماضي إلى 13.7%

أفاد قرار رئاسي نشرته الجريدة الرسمية للبلاد، اليوم الثلاثاء، بأن تركيا مددت حظر تسريح الموظفين لمدة شهرين اعتباراً من 17 آذار/مارس.

وتم فرض الحظر، العام الماضي، للحد من تأثير جائحة فيروس كورونا على العمالة والاقتصاد بوجه عام.

ويملك الرئيس، رجب طيب إردوغان، صلاحية تمديده لمدة 3 أشهر على الأكثر في كل مرة حتى منتصف العام الحالي، بحسب ما نقلت "رويترز".

وارتفع معدل البطالة في تركيا إلى 12.9% في الفترة التي بدأت من تشرين الثاني/نوفمبر، وتراجع معدل المشاركة في قوة العمل مع بدء تأثير موجة ثانية من القيود المرتبطة بفيروس كورونا على الأعمال التجارية.

يذكر أن معدل البطالة في تركيا ارتفع في آذار/مارس الماضي إلى 13.7% مع انخفاض معدل المشاركة في سوق العمل إلى 51.8%.

وتراجعت الليرة التركية 0.7% أمس الاثنين، مع ارتفاع معدل التضخم وعائدات السندات العالمية وأسعار النفط في اختبار لتعهد البنك المركزي بتشديد السياسة النقدية.

لتعود وترتفع أمام الدولار، خلال تعاملات اليوم الثلاثاء، بعد تسجيل أضعف سعر لها منذ منتصف كانون الأول/ديسمبر الماضي، خلال الجلسة السابقة.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، قد صرح يوم الاثنين، أن بلاده تشهد تدفقاً متزايداً برأس المال الدولي.

وقال إردوغان خلال كلمة ألقاها خلال مشاركته في قمة البوسفور التي تنظمها منصة التعاون الدولي، إن الاستثمار الذي لا يعود بالنفع على المجتمع ولا يتحول إلى قيمة مضافة ولا يفيد التنمية، هو عبارة عن استثمار "غير مكتمل".