المركزي الأوروبي يكثّف جهوده لإبقاء تكاليف الاقتراض تحت السّيطرة

البنك المركزي لمنطقة اليورو يشتري سندات بقيمة 28 مليار يورو في إطار برنامجه للتّحفيز، بزيادة 48 بالمئة عن الأسبوع السابق.

  • المركزي الأوروبي يكثّف جهوده لإبقاء تكاليف الاقتراض تحت السّيطرة
    شكّل برنامج الشّراء الطارئ المرتبط بجائحة كورونا أغلب المشتريات

رفع البنك المركزي الأوروبي مشتريات السّندات بنحو النّصف الأسبوع الماضي، وكثّف جهوده للتّحفيز لإبقاء تكاليف الاقتراض تحت السيطرة وإقناع المستثمرين المتشككين بأنّه سيفعل كل ما يلزم لكبح عوائد السندات.

واشترى البنك المركزي لمنطقة اليورو سندات بقيمة 28 مليار يورو في إطار برنامجه للتّحفيز، بزيادة 48 بالمئة عن الأسبوع السابق، وذلك في أكبر حجم شراء أسبوعي منذ الرابع من كانون الأول/ديسمبر.

وشكّل برنامج الشّراء الطارئ المرتبط بالجائحة أغلب المشتريات  بقيمة بلغت 21.05 مليار يورو، مرتفعاً 50% على أساس أسبوعي.

وفي هذا الخصوص، قال محافظ البنك المركزي الهولندي كلاس كنوت، والذي يشكّك في جدوى شراء السندات، إن "تكثيف الشراء مؤقت ولا يستهدف سوى خفض تكاليف الاقتراض لحين ارتفاع النمو والتضخم." 

أمّا رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاجارد فحذّرت من أنّ التوقّعات الاقتصادية لمنطقة اليورو تشوبها ضبابية حيال تطور جائحة كورونا وسرعة نشاط التطعيم.