إيران تصدر منتجاتها من تقنية "النانو" إلى 49 دولة في العالم

أمين لجنة تطوير تقنية النانو في رئاسة الجمهورية يعلن عن توسيع برامج تصدير منتجات تكنولوجيا النانو في السنوات الأخيرة وإنشاء قواعد تصدير لهذه التكنولوجيا في الدول الآسيوية.

  • تحتل إيران المرتبة الرابعة بعلم النانو في العالم
    تحتل إيران المرتبة الرابعة بعلم النانو في العالم

أعلن أمين لجنة تنمية منتجات النانو التابعة للدائرة العلمية والتكنولوجية برئاسة الجمهورية الإيرانية سعيد سركار، أن منتوجات البلاد في مجال النانو تصدر إلى 49 دولة في العالم في الوقت الحاضر.

ونقلت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية عن سركار قوله، إنه "يتم في الوقت الحاضر إنتاج 725 منتوجاً نانوياً في البلاد في أكثر من 10 مجالات صناعية".

وأشار سركار إلى تصدير منتوجات النانو الإيرانية إلى أسواق الدول الأسيوية خلال الأعوام الأخيرة.

وأضاف إن دول الصين والهند وإندونيسيا وسوريا وتركيا والعراق وأفغانستان وجمهورية أذربيجان أصبحت خلال الأعوام الأخيرة ضمن أسواق صادرات منتوجات النانو الإيرانية".

وأضاف أن الباحثين الإيرانيين بنشرهم أكثر من 12 ألف مقالة في المجالات العالمية المرموقة خلال العام 2020، قد ثبتوا المرتبة الرابعة للجمهورية الإسلامية الإيرانية في علم النانو في العالم، في حين كانت تحتل المرتبة الـ57 بنشرها 10 مقالات في العام 2001.

وأكد سركار الدور البارز للشركات المعرفية في البلاد لتصنيع منتوجات النانو، بما في ذلك السلع المتعلقة بمكافحة فيروس كورونا، ومنها 250 ألف كمامة من نوع "إن 95" وأكثر من 200 طن من مواد التعقيم يومياً وأجهزة التشخيص السريع للإصابة بمرض كورونا في أقل من 30 ثانية.