"النقد الدولي": من المهم عمل أميركا والصين بشكل متزامن لدفع الاقتصاد العالمي

المديرة العامة لصندوق النقد الدولي، كريستالينا جورجيفا يقول إنه من الضروري أن تعمل الصين والولايات المتحدة بشكل متزامن "لأنهما المحركان اللذان يدعمان الاقتصاد العالمي".

  • المديرة العامة لصندوق النقد الدولي، كريستالينا جورجيفا
    المديرة العامة لصندوق النقد الدولي، كريستالينا جورجيفا

قالت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي، كريستالينا جورجيفا، أمس الخميس، إنه من الأهمية بمكان أن تعمل الصين والولايات المتحدة بشكل متزامن أجل دفع الاقتصاد العالمي.

وقالت جورجيفا: "ما نراه اليوم هو أن الولايات المتحدة والصين هما المحركان اللذان يدعمان الاقتصاد العالمي. إنهما أول من يتمكن من الوصول إلى مستويات ما قبل الوباء بين الاقتصادات الكبيرة".

وأضافت متحدثة عن الاقتصادين الأميركي والصيني: "إنهما مثل المحركات الموجودة على متن الطائرة التي نتواجد فيها جميعا كركاب، من المهم أن يعملا بشكل متزامن، وبعد ذلك، يمكننا الطيران بشكل أسرع ويمكننا المضي قدماً".

وأشارت جورجيفا إلى أن صندوق النقد الدولي متشجع لرؤية وجهة نظر متسقة تعبر عنها كل من الصين والولايات المتحدة بشأن آفاق الانتعاش الاقتصادي والاعتراف بأدوارهما فيه.

ونظراً لسياسة الصين الصارمة التي انتهجها الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، فإن البلدين يخوضان ما يسمى بالحرب التجارية حيث فرض كل منهما تعريفات متبادلة على سلع بعضهما البعض.

وفي أول مؤتمر صحفي رسمي للرئيس الأميركي لجو بايدن منذ توليه منصبه، في الشهر الماضي، قال إنه لن يسمح للصين بأن تصبح "الدولة الرائدة" على مستوى العالم.

وأضاف بايدن: "أرى منافسة شديدة مع الصين. الصين لديها هدف عام، وأنا لا أنتقدهم على الهدف أن أن يصبحوا الدولة الرائدة، وأغنى دولة في العالم، وأقوى دولة في العالم، لكن هذا لن يحدث في عهدي".