شركة النفط الإيرانية توقِّع 3 عقود جديدة مع العراق

شركة النفط الإيرانية تُبرم 3 اتفاقيات جديدة مع شركات نفط عراقية، بهدف تطوير حقل آزادكان الحدودي، والمشترِك مع حقل مجنون في الجانب العراقي.

  • شركة النفط الإيرانية توقع 3 عقود جديدة مع العراق
    شركة النفط الإيرانية توقِّع 3 عقود جديدة مع العراق

أبرمت شركة النفط الإيرانية، اليوم الاثنين، 3 مذكِّرات تفاهم مع شركاتٍ عراقية، بحضور وزير النفط الإيراني بيجن زنكنة، بهدف اكتشاف النفط وإنتاجه. وتأتي هذه الشَّراكة من أجل إجراء دراساتٍ لتطوير حقل آزادكان الواقع جنوبيَّ غربي إيران، والمشترِك مع حقل مجنون العراقي.

ويُعَدّ "آزادكان" أضخم حقل نفط إيراني مشترَك، بمساحة 1500 كيلومتر مربَّع، وتُقدّر احتياطاته بنحو 32 مليار برميل، ويتمّ تطويره في الجانبين الشمالي والجنوبي حالياً.

ودُشِّن الجانب الشمالي من حقل آزادكان قبل 5 سنوات، بطاقة إنتاجٍ تبلغ 75 ألف برميلٍ يومياً، وبتطويرٍ من شركة "سي أن بي سي" الصينية، بينما تمَّ إبرام عقود مع شركة "بتروبارس" الإيرانية لاستكمال المرحلة التطويرية الأولى للجانب الجنوبي من حقل آزادكان، إلى جانب إنشاء وحدة معالجة (CTEP)، بعد أن تمَّ فضّ التعاقد مع الشركة الصينية ذاتها.

وسوف تزداد إنتاجية النفط الإيراني في حال أفضت محادثات فيينا النووية إلى نتيجة، لأنَّ قسماً من العقوبات الاقتصادية سيُرفَع عن إيران، ومنها الحظر على صادراتها النفطية، والساري منذ عام 2018، الأمر الذي سيُفسِح المجال لزيادةٍ في الإنتاج تُقدَّر بنحو 1.5 مليون برميل في اليوم.